موراتينوس يدافع عن دور المغرب في الصحراء الغربية

موراتينوس اعتبر اتفاق الصيد مع المغرب في غاية الأهمية (رويترز)

دافع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس الأحد عن إبرام الاتحاد الأوروبي اتفاقا مع المغرب للصيد  قبالة سواحل الصحراء الغربية.

وقال الوزير الإسباني في لقاء صحفي إن المغرب يمتلك ما أسماه "ضغطا إداريا"على الصحراء.

وأضاف على هامش مشاركته في موسم أصيلة الثقافي أن بلاده مثلها مثل "دول الاتحاد الأوروبي تعتقد أن المغرب يمتلك القوة الإدارية على الصحراء".

وكان اتفاق الصيد الذي أبرم مؤخرا لمدة أربع سنوات قد أثار احتجاج جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) التي تتنازع مع المغرب منذ عام 1976، على استقلال الإقليم الغني بالثروات المعدنية والسمكية ويعتقد أن به مكامن نفطية.

وترى الجبهة أن المغرب لا يمتلك حق التصرف في الصحراء لإبرام اتفاقية للصيد البحري مع أوروبا.

ومعلوم أن المغرب ضم إقليم الصحراء إليه بعد انسحاب الاستعمار الإسباني منه سنة 1975، فيما تطالب بوليساريو التي تشكلت قبيل ذلك باستقلال الإقليم.

ووصف موراتينوس اتفاق الصيد بأنه "هام جدا" ويكمل اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وبخصوص الوضع في الصحراء الغربية، قال إن الأمم المتحدة مدعوة إلى تسريع إيقاع العمل من أجل حل نهائي للقضية.

وأوضح أن إسبانيا ظلت مهتمة بملء الفراغ الذي خلفته استقالة مبعوث الأمم المتحدة السابق للصحراء جيمس بيكر. وأشار إلى أن إسبانيا بعثت برسالة إلى المبعوث الجديد الهولندي فان فالسوم، من أجل إدراج إسبانيا في جولته التي سيبدأها للمنطقة.

وكان الوزير الإسباني وصل إلى أصيلة بالمملكة المغربية للمشاركة في ندوة حول مستقبل أفريقيا، في إطار موسم أصيلة السابع والعشرين الذي افتتح الجمعة ويستمر حتى 31 أغسطس/ آب الحالي.

المصدر : رويترز