عـاجـل: مراسل الجزيرة: إسقاط طائرة مسيرة تابعة لقوات حفتر بعد تنفيذها غارات على منطقة طمينة شرقي مصراتة غربي ليبيا

تمسك سني بإسقاط الدستور العراقي وواشنطن تلمح لتعديله

العراقيون يدفعون الثمن يوميا من هجمات المسلحين وقصف القوات الأميركية (الفرنسية)

أكدت القوى العربية السنية تمسكها بإسقاط مسودة الدستور العراقي في الاستفتاء المقرر في 15 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وقال الناطق الرسمي باسم المؤتمر العام لأهل السنة في العراق عدنان الدليمي إن السنة سيبذلون قصارى جهدهم للتأكد من إخفاق مشروع الدستور في الاستفتاء.
 
وأشار الدليمي في مؤتمر صحفي مشترك مع السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاده إلى أن مشروع الدستور لا يعكس طموحات الشعب العراقي.
 
وطالب السياسي السني بإقالة وزير الداخلية بيان جبر واتهم قواته بارتكاب ما وصفها مجازر ضد السنة. قائلا إن عمليات القتل الأخيرة ضد السنة لن تؤدي إلا إلى مزيد من المشاكل.
 
من جانبه توقع السفير الأميركي إجراء تعديلات أخرى على مسودة الدستور في إطار الجهود لكسب دعم السنة للدستور، قائلا إن المسودة النهائية لم يتم تقديمها حتى الآن، داعيا إلى مزيد من الحوار بين الفرقاء السياسيين. 
     
وفي أول رد فعل شيعي على تصريحات زاده قال عضو لجنة صياغة الدستور خالد العطية لوكالة أسوشيتد برس إنه لن يسمح بإجراء تعديلات جديدة على الدستور سوى تلك التعديلات البسيطة المتعلقة باللغة.
 
جبهة رفض
صالح المطلق يعلن عن انعقاد مؤتمر وطني ضد مشروع الدستور (الفرنسية)
في سياق متصل أكد العضو السني في لجنة صياغة الدستور الناطق الرسمي باسم مجلس الحوار الوطني صالح المطلق أن العرب السنة في العراق يسعون لتشكيل جبهة تضم بالإضافة إلى السنة تيارات شيعية لمواجهة مسودة الدستور التي يعارضونها بصيغتها الحالية.
 
وأشار المطلق إلى وجود مساع للتعاون والتفاوض مع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في القريب العاجل. وأوضح أن القوى المناهضة لمسودة الدستور ستعقد قريبا مؤتمرا وطنيا ضد مشروع الدستور.
 
وبالإمكان إسقاط الدستور إذا صوت ثلثا ناخبي ثلاث محافظات عراقية ضده في الاستفتاء المقبل، وتعهد العرب السنة يساندهم بعض القوى الشيعية بالعمل على إسقاط الدستور في الاستفتاء.
 
انتقاد الجامعة العربية
من جانبه انتقد رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري اليوم جامعة الدول العربية لتأخرها في الاهتمام بالشعب العراقي ولعدم قيامها بإرسال سفير أو وزير أو مسؤول إلى بغداد. ودعا الجعفري في بيان صادر عنه الجامعة العربية إلى مراجعة سياستها حيال العراق.
 
وفي رده على تلك الانتقادات قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن رئيس الوزراء العراقي "لديه الحق" في ما يقوله, لكنه أكد أن هنالك ظروفا تتمثل بوجود "الاحتلال" والظروف الأمنية حالت دون أن يكون الدور العربي في العراق واضحا.
 
وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى طلب الخميس الماضي من الحكومة العراقية تفسيرا عاجلا لما جاء في مسودة الدستور العراقي الجديد أن "الشعب العربي في العراق هو جزء من الأمة العربية" معتبرا ذلك "خطيرا للغاية".
 
قصف القائم
القائم تعرضت مرارا لقصف أميركي بحجة ملاحقة المسلحين (رويترز-أرشيف)
على صعيد التطورات الميدانية أدانت هيئة علماء المسلمين في العراق القصف الجوي الأميركي الذي استهدف منطقة القائم على الحدود السورية فجر اليوم وخلف عشرات القتلى بينهم أطفال.
 
وناشدت في بيان لها ما أسمته ضمير العالم الحي لإيقاف عدوان قوات الاحتلال على القائم.
 
وقال الجيش الأميركي إن طائراته الحربية قصفت صباح اليوم ما وصفها بمواقع يشتبه بأنها مخابئ لتنظيم القاعدة قرب الحدود السورية. وأوضح في بيان له أن مقاتلاته وجهت ثلاث ضربات لمنازل يقطنها من وصفهم بالإرهابيين.
 
وأشار إلى أن المقاتلات ألقت قنابل موجهة بالليزر زنتها 500 رطل على مخابئ بمنطقة الكرادلة والحصيبة قرب مدينة القائم، معربة عن اعتقادها بأن القصف أسفر عن مقتل زعيم بارز للمسلحين يدعى أبو إسلام وعدد من مرافقيه.
 
لكن مصادر طبية وأمنية عراقية أكدت مقتل أكثر من 56 عراقيا بينهم أطفال في قصف جوي أميركي استهدف منازل قرب القائم. وأشارت إلى أن ثلاث أسر تقيم في منزل في منطقة السنجك لقوا حتفهم في القصف، بينما قتل آخرون في قصف لمنزل ثان في قرية السلمان.
 
كما قصفت المقاتلات مستوصفا في مدينة الكرابلة المجاورة ما أدى إلى مقتل وجرح عدد آخر بينهم كادر طبي.
 
وفي تطورات ميدانية أخرى قتل سبعة عراقيين بينهم ضابطا شرطة ورجلا أمن في هجمات منفصلة في بغداد وشمالها صباح اليوم. كما قتل 35 شخصا في اشتباكات وقعت فجر اليوم في الكرابلة بين عشيرتين عراقيتين إحداهما موالية للحكومة والأخرى متهمة بإيواء مسلحين.
المصدر : الجزيرة + وكالات