الجيش الأميركي يطلق ألف معتقل عراقي من أبو غريب

مطالبات متزايدة من العراقيين بإطلاق المزيد من المعتقلين (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي في العراق أنه أفرج عن حوالي ألف معتقل من سجن أبو غريب, بناء على طلب من الحكومة العراقية في الوقت الذي توصلت فيه الأطراف السياسية إلى اتفاق مبدئي بشأن الدستور.
 
وقال الجيش في بيان له إنه تم تسريع عملية الإفراج عن ألف معتقل أمني ممن لم تثبت عليهم تهم تنفيذ أعمال عنف, مشيرا إلى أنه تم الإفراج عن المعتقلين في الفترة الممتدة من 24 أغسطس/ آب الجاري وحتى اليوم وأنهم ينتمون لكل الأطياف العراقية.
 
وتأتي عملية الإطلاق بعد أن طلب الأعضاء السنة خلال مفاوضات صياغة الدستور بأن تفرج السلطات عن السجناء السنة ليتسنى لهم المشاركة في الاستفتاء المقرر في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول القادم.
 
وفي تعليقه على عملية الإفراج قال مسشار رئيس الجمهورية للشؤون الأمنية وفيق السامرائي إن دعوات الإفراج عن المعتقلين ليست محصورة على السنة وإنما هي مطالب كل الشعب العراقي, واصفا تلك الخطوة بأنها مشجعة لكنها ليست كافية.
 
وأضاف السامرائي في تصريحات للجزيرة أن الحكومة حريصة على انخراط العرب السنة في العملية السياسية بالرغم من العمليات المسلحة والمظاهرات المؤيدة للنظام السابق على حد قوله.
 
اتفاق مبدئي
الحسني أعلن أن القرار النهائي بشأن المسودة سيعلن يوم غد (رويترز)
وكان رئيس الجمعية الوطنية العراقية حاجم الحسني قال إن الأطراف السياسية توصلت لاتفاق مبدئي بشأن مسودة الدستور. وأوضح أن القرار النهائي بشأن الدستور لن يعلن قبل يوم غد الأحد.
 
وأشار الحسني إلى أنه ينتظر ردودا من زعماء العرب السنة على تعديلات وضعها مفاوضون من العرب الشيعة على مسودة الدستور استجابة للمطالب السنية.
 
لكن الحسني أكد أنه في حال عدم موافقة السنة بحلول يوم الأحد فلن تجرى مناقشات أخرى وستطرح مسودة نهائية للدستور تعتمد على مقترحات الشيعة والأكراد في استفتاء يجرى في 15 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.
 
وجاءت تصريحات الحسني بعد تصريح للناطق باسم أحمد الجلبي نائب رئيس الوزراء العراقي أعلن فيه التوصل لإجماع بشأن مسودة الدستور. وقال انتفاض قنبر المتحدث باسم الجلبي إن مندوبي العرب السنة الذين رفضوا بنودا في مسودة الدستور تتعلق بالحكم الذاتي الإقليمي قبلوا اقتراحا بحل وسط.
 
وأوضح أن الأحزاب الشيعية والكردية في الحكومة اتفقت على ترك آليات إقامة مناطق فدرالية كي يتخذ البرلمان قرارا بشأنها بعد انتخابات ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
 
وأشار إلى أن البنود الخاصة باستبعاد الأعضاء السابقين في حزب البعث من المشاركة في الحياة العامة ستترك أيضا ليتخذ برلمان جديد قرارا بشأنها.

لكن نائب رئيس الجمهورية العراقي غازي عجيل الياور قال في حديث للجزيرة إن مسودة الدستور الراهنة لا تزال بعيدة عن تلبية تطلعات كل أبناء الشعب العراقي. وأوضح الياور أن العراقيين يتطلعون لدستور دائم يحافظ على وحدة التراب العراقي.
 
تعزيزات عسركية أميركية مشددة (الفرنسية)
تطورات ميدانية
في غضون ذلك قال بيان للجيش الأميركي أمس إن مقاتلاته الحربية قصفت مبنيين زعمت أنهما تابعان لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بزعامة أبو مصعب الزرقاوي في مدينة حصيبة بمحافظة الأنبار غربي العراق.
 
وذكرت مصادر من داخل المدينة أن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الأميركية ومسلحين في المدينة, وأن الضربات الأميركية أدت إلى وقوع العديد من الإصابات في صفوف المسلحين والمدنيين على حد سواء.
 
من ناحية ثانية قالت مصادر في الشرطة العراقية إن عددا من المتعاقدين مع إحدى الشركات الأجنبية أصيبوا في هجوم بقذيفة صاروخية في حي التأميم بالموصل استهدف قافلة من ثلاث سيارات، وأضافت الشرطة أن إحدى السيارات دمرت في الهجوم.
المصدر : الجزيرة + وكالات