كير يعد بوحدة وديمقراطية في السودان ويعين مشار نائبا له

سلفا كير (يمين) حذر من خطورة تأخر معونات المانحين على جهود إحلال السلام بالسودان(الفرنسية-أرشيف)


أعلن سلفا كير ميارديت النائب الأول للرئيس السوداني تمسك الحركة الشعبية بوحدة السودان والتحول الديمقراطي. ودعا سلفاكير قوى المعارضة للانضمام والمشاركة في حكومة الوحدة الوطنية القادمة والتمسك بمبادئ التحول الديمقراطي والممارسة الديمقراطية في حال اختيارهم البقاء في خانة المعارضة.

وأضاف سلفا كير لدى لقائه مع مجموعة من الصحفيين بمقر إقامته أن الأولويات القصوى للحركة وحكومة الجنوب في المرحلة المقبلة تتمثل في تنفيذ اتفاق السلام وإحلال السلام في دارفور والشرق وإعادة النازحين ونزع السلاح. وحمل الجهات المانحة مسؤولية أي فشل في تنفيذ اتفاق السلام بالصورة المنشودة، وقال إنه لا توجد دولة مانحة أوفت بتعهداتها.

وقال النائب الأول إنهم مستعدون لمراجعة نسب المشاركة في السلطة بالنسبة للقوى السياسية إذا وافق حزب المؤتمر الوطني موضحاً أن الاتفاقية وقعت بين طرفين ولا يملك طرف واحد الحق في تعديل أي شئ.

وحول مستقبل المعارضة الشمالية أكد كير أن الشماليين سيبقون في الحركة كما كانوا دون أن يتعرضوا لإهانة قائلا "أي شخص يتوقع غير ذلك لا يعيش الواقع".

المؤتمر الشعبي
وردا على سؤال بشأن إمكانية السماح لزعيم حزب المؤتمر الشعبي د.حسن الترابي بالمشاركة في حكومة الجنوب أكد كير استعداده للحوار مع أي قوى سياسية سودانية بما فيها المؤتمر الشعبي. لكنه أشار إلى رفض الترابي المشاركة في الحكومة الاتحادية التي تشارك فيها الحركة الشعبة مؤكدا أنه لا يمكن معارضة الحكومة الاتحادية والتنسيق مع حكومة الجنوب.

كير أكد استعداده للحوار والتنسيق مع حسن الترابي (الجزيرة)
ونفى كير الاتفاق مع الترابي على مشاركة حزبه في حكومة الجنوب موضحا أنه عين فقط عبد العزيز الحلو للتنسيق مع المؤتمر الشعبي. وأكد زعيم الحركة الشعبية أن الفصائل الجنوبية اتفقت على التعاون فيما بينها وأبدت رغبتها في التعاون مع الحركة.

من جهة أخرى أفادت وكالة الأنباء السودانية أن كير عين رياك مشار الزعيم السابق لفصيل منشق عن الحركة الشعبية نائبا لرئيس حكومة جنوب السودان.

يشار إلى أنه في عام 1991, انشقت الحركة الشعبية لتحرير



السودان إلى قسمين على أساس عرقي بين قبيلتي الدنكا والنوير, التي قدمت دعمها لخصمه رياك مشار. وفي يناير/ كانون الثاني 2002 أعلن قرنق ومشار توحيد قواتهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات