عباس اعتبره خطوة أولى وإسرائيل تحدد الثلاثاء لإخلاء غزة

عباس وعد بمزيد من الانسحاب الإسرائيلي (الفرنسية)


أخلت قوات الأمن الإسرائيلية مستوطنة غيديد في قطاع غزة بدون مواجهات تذكر ليرتفع عدد المستوطنات التي أخليت بموجب خطة شارون للانفصال عن الفلسطينيين إلى 18 مستوطنة من أصل 21 في قطاع غزة.

واقتحمت القوات الإسرائيلية ظهر الجمعة حواجز أشعلت فيها النار وأخرجت محتجين يصرخون من معبد يهودي في مستوطنة غيديد التي تعتبر آخر جيوب مقاومة الانسحاب من غزة.

وقد نفى مصدر أمني فلسطيني مطلع أن يكون مستوطنون يهود قد فروا إلى داخل قطاع غزة. وقال إن ما حدث هو فرار عدد منهم من الحافلة التي كانت تنقلهم خارج التجمع الاستيطاني غوش قطيف إلى داخل بلدة المواصي غرب خانيوس المطوقة بمستوطنات غوش قطيف والتي هي أصلا تقع تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة.

وأشارت التقديرات إلى أن 80% من المستوطنين في قطاع غزة المقدر عددهم بـ8500 تم إجلاؤهم, فيما أكد مسؤولون إسرائيليون أن خطة الإجلاء التي تنتهي يومي الثلاثاء والأربعاء تسير بمعدل أسرع من المتوقع.

الجيش الإسرائيلي بدأ حفر خندق حول مجمع غوش قطيف لمنع دخول الفلسطينيين (الفرنسية)

ونقلت رويترز عن مصدر أمني أن القوات ستبدأ إخلاء مستوطنتي حومش وسانور الصغيرتين في الضفة الغربية يوم الثلاثاء المقبل في عملية ستستمر 24 ساعة.

وبدأ الجيش الإسرائيلي الجمعة بحفر خنادق للفصل بين مستوطنات غوش قطيف المنتشرة على الشاطئ جنوب قطاع غزة "لمنع تسلل فلسطينيين إلى المستوطنات قبل انسحاب الجيش", كما قال متحدث عسكري.

يأتي ذلك بعد يوم من تدشين عمليات هدم المستوطنات الذي بدأت بمستوطنة كريم عتصمونا بعد إخلائها الأربعاء الماضي في أول عملية لتدمير المستوطنات في إطار خطة الانسحاب من غزة.

تصريحات شارون
على صعيد آخر قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إنه لا توجد لديه خطط حاليا لإخلاء المزيد من المستوطنات بعد الانسحاب من غزة وأربع مستوطنات شمال الضفة الغربية.

ووصف شارون خلال تصريحات له المعارضين للانسحاب الذين تحصنوا على سطح كنيس مستوطنة كفار داروم وسط القطاع، بأنهم "عصابات هوجاء تقوم بعمل إجرامي" وأنهم يستحقون العقاب.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه أن شارون سيزور قطاع غزة الأسبوع المقبل للتباحث مع قادة الجيش والشرطة المكلفين بتنفيذ عملية إخلاء المستوطنات.

عباس شدد على بناء النموذج الحضاري الفلسطيني بعد الانسحاب (رويترز)

خطاب عباس
بموازاة ذلك قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة جماهيرية في مطار غزة إن خروج المستوطنين من غزة "خطوة أولى ستستكمل في الضفة والقدس"، مؤكدا أن الانسحاب الإسرائيلي "إحدى ثمار التضحيات الفلسطينية".

وأضاف مخاطبا جمعا غفيرا من مؤيدي حركة فتح أن الخطوة الأهم بعد الانسحاب هي "كيف نبني نموذجا حضاريا للعالم". كما أكد أن مطار غزة الذي جرفته قوات الاحتلال قبيل بدء الانسحاب "لن يظل مغلقا" وسيكون قريبا بوابة للمغادرين والقادمين.

وفي وقت سابق أدى الرئيس الفلسطيني صلاة الشكر بمناسبة بدء إخلاء المستوطنات في قطاع غزة، مع جمع كبير من الفلسطينيين في ساحة مهبط الرئاسة الفلسطينية.

وأم الصلاة الشيخ يوسف سلامة, وزير الأوقاف والشؤون



الدينية, حيث دعا المصلين إلى أن يسجدوا شكرا لله تعالى "بعد بدء رحيل المحتلين". وتوجه إلى الله بالدعاء أن تحرر "كل فلسطين".

المصدر : وكالات