اعتقال متهم رابع يشتبه بصلته بتفجيرات شرم الشيخ

السلطات المصرية ترجح أن تكون منظمة مركزها العريش وراء تفجيرات شرم الشيخ (الفرنسية)
ذكر مصدر في وزارة الداخلية المصرية أن سلطات الأمن اعتقلت شخصا يشتبه في أنه مدبر تفجيرات شرم الشيخ الشهر الماضي التي أوقعت 64 قتيلا بينهم سياح أجانب.

وذكرت المصادر التي فضلت عدم كشف هويتها أن أجهزة الأمن ألقت القبض على حسن العرايشي في منزل شمال سيناء, مما يرفع عدد المعتقلين للاشتباه في صلتهم بالعملية إلى أربعة أشخاص.

وكانت صحيفة الأهرام أشارت الأحد الماضي إلى اعتقال ثلاثة أشخاص لهم صلة بالتفجيرات ومصادرة طن من المتفجرات في قرية تقع شمال سيناء.

وذكرت المصادر أن مزارعا يدعى محمود حميدة اعتقل أيضا ومازال يخضع للاستجواب، مشيرة إلى أن العرايشي كان يستخدم الهاتف النقال العائد لحميدة.

وأشارت المصادر كذلك إلى أن العرايشي كان يستخدم أوراقا مزيفة تعود لصاحب مزرعة من عائلة معروفة في دلتا النيل مشيرة إلى أن أفراد العائلة بدورهم خضعوا للاستجواب.

وتعتقد السلطات المصرية أن الجماعة التي نفذت الهجوم الأكثر فتكا في مصر منذ 20 عاما تتخذ من مدينة العريش شمال سيناء مقرا لها علاوة على ترجيحها وجود رابط بين تفجيرات شرم الشيخ وطابا التي استهدفت سياحا إسرائيليين العام الماضي.

وكان وزير الداخلية المصري حبيب العادلي أشار الأحد الماضي إلى أن محمد أحمد صالح فليفل وعبد الغني النقلاوي وخالد مساعيد وهم الانتحاريون الثلاثة الذين نفذوا تفجيرات شرم الشيخ شاركوا أيضا في تدبير هجمات طابا في أكتوبر/تشرين الأول عام 2004.

يشار إلى أن سلطات الأمن المصرية استجوبت مئات الأشخاص في موضوع التفجيرات لاعتقادها بأن منفذيها ينتمون إلى منظمة إرهابية تتمتع بامتداد داخل الوسط البدوي شمال سيناء. 

المصدر : وكالات