عـاجـل: سرايا القدس: لن نسمح بإعادة سياسة الاغتيالات وسيرى العدو نتيجة اغتيال قادة وكوادر المقاومة

مشعل يعتبر إخلاء غزة دحرا للاحتلال ويعد ببقاء المقاومة


قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في مؤتمر صحفي عقده في بيروت بمناسبة بدء الجلاء الإسرائيلي عن قطاع غزة، إن المشروع الإسرائيلي القائم على الاستيطان بدأ ينحسر وينحدر فيما بدأ مشروع المقاومة في الصعود وتحقيق الإنجازات.
 
وأكد مشعل أن المقاومة هي التي أجبرت شارون على الانسحاب من غزة وأن دماء الشهداء هي التي صنعت "الملحمة"، وقال إنه يدرك أن شارون يحاول أن يجعل من الانسحاب من غزة نهاية المطاف بالنسبة للحقوق الفلسطينية، مؤكدا أن استمرار مقاومة الشعب الفلسطيني ستفشل ما أسماه المخطط الشاروني.
 
واعتبر الزعيم السياسي لحماس أن استمرار الوجود الإسرائيلي على معابر وحدود وبحر وجو غزة بمثابة مزارع شبعا فلسطينية، ملمحا بذلك إلى إمكانية استمرار المقاومة حتى في قطاع غزة في ظل احتلال إسرائيل لبعض أجزائه.
 
ورفض مشعل الدعوات لإلقاء سلاح المقاومة مؤكدا أن الحركة لن تقبل أي مساس من أي كان بهذا السلاح الموجه للاحتلال، مشيرا إلى أن الإنجاز الذي تحقق في غزة سيتلوه إنجاز آخر في الضفة التي لا تزال ترزح تحت الاحتلال.
 
وتحدث مشعل عن الوضع الفلسطيني بعد الانسحاب مؤكدا أن حركته لا تنازع السلطة، ولكنها في الوقت ذاته ترفض التفرد بالقرار، ودعا السلطة الفلسطينية لتحقيق مبدأ الشراكة في المسؤولية الوطنية ومحاربة الفساد.
 
وفيما يتعلق بالعلاقة مع إسرائيل، دعا مشعل الدول العربية إلى عدم التطبيع معها بعد انسحابها من غزة.
 
وفي لفتة نادرة من حركة حماس، دعا رئيس المكتب السياسي أصحاب رؤوس الأموال الفلسطينية والعربية للالتفات للاستثمار في الأراضي المحررة دون الإخلال بالمسؤليات الأخرى تجاه المعتقلين والشهداء.
المصدر : الجزيرة