بدء هدم المستوطنات ومواجهات إخلاء المستوطنين متواصلة

مستوطنون فوق سطح كنيس كفار داروم قبيل اقتحامه من قبل الشرطة (رويترز)

بدأت أولى عمليات هدم المواقع الاستيطانية في قطاع غزة في إطار خطة الانسحاب المعلنة من قبل حكومة أرييل شارون.

وذكر المسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية ليفي غولان أن الجيش بدأ بهدم منازل في مستوطنة كريم عتصمونا الواقعة ضمن مجمع مستوطنات غوش قطيف جنوبي قطاع غزة.

وعن الزمن الذي ستستغرقه هذه العملية قال غولان بعد الإشارة إلى صعوبتها إن ذلك يعتمد على عدة عوامل من ضمنها عملية إجلاء المستوطنين.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد أشارت إلى خلو كريم عتصمونا رسميا من المستوطنين، مؤكدة أن عمليات الهدم ستنتقل الأحد المقبل إلى مستوطنات رفياح يام وغان أور وبيات ساديه.

المتطرفون
في السياق ذكر مراسل الجزيرة أن عددا من رجال الشرطة الإسرائيلية أصيبوا بجراح بسبب سائل حمضي ألقاه عليهم مستوطنون تحصنوا فوق سطح كنيسين يهوديين في مستوطنتي كفار داروم ونيفيه ديكاليم منعا لإجلائهم.

وأنزل عدد من شرطة مكافحة الشغب بواسطة رافعة فوق سطح كنيس في مستوطنة كفار داروم لمواجهة عشرات الشبان المتطرفين الذين لجئوا إلى سطح الكنيس بعد أن تمكنت الشرطة من اقتحامه وإبعاد مئات المستوطنين الذين تحصنوا داخله.

واستخدم المستوطنون المفرقعات والطلاء والسوائل الحمضية (أسيد) لمقاومة عملية إجلائهم من قبل رجال شرطة غير مسلحين وهو ما استوجب استدعاء قوة إضافية.

مستوطن متطرف يقاوم عملية إجلائه (الفرنسية)
جاء ذلك بعد وقت قصير من اقتحام مئات من عناصر الجيش والشرطة الإسرائيليين كنيس نيفيه ديكاليم كبرى مستوطنات قطاع غزة, حيث تجمع ألفان من معارضي الانسحاب.

وفي مستوطنة كفار يام أنهت الشرطة، بعد مفاوضات، مواجهة مع يهودي متطرف هدد باستخدام سلاح كان بحوزته لمنع إجلائه، فيما أعلنت الشرطة سيطرتها على مستوطنة شيرات يام التي تعتبر أصغر مستوطنات مجمع غوش قطيف.

وفي مستوطنة نتسار حازاني -أقدم ما تسمى المستوطنات المدنية في القطاع- عبرت جرافة سياج المستوطنة بعد أن سيطر رجال الإطفاء على حريق أشعله معارضون للانسحاب عند المدخل.

وتجمع مئات من سكان المستوطنة ومناصريهم أمام البوابة المشتعلة ووقفوا يصلون في مواجهة رجال الشرطة والجنود الذين كانوا يستعدون لاقتحام المستوطنة.

ولم يقاوم المستوطنون وأنصارهم عملية الإخلاء عملا بتعليمات مسؤولي المستوطنة وعلى إثر اتفاق ضمني مع الجيش. ودخل المستوطنون إلى منازلهم قبل أن تبدأ قوات الأمن في مجموعات صغيرة بقرع أبوابهم لإقناعهم بالرحيل وإلا تم إجلاؤهم قسرا.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الجيش فرض حظر التجول في جيب المواصي الفلسطيني لضمان أمن عملية الإخلاء.

وكانت زوارق عسكرية إسرائيلية اقتربت قبل ذلك من شيرات هيام بحرا ووصلت ثلاث سفن إلى مسافة أقل من كيلومتر واحد من الشاطئ الذي أقام عليه المستوطنون بيوتهم المتنقلة.

أما في الضفة الغربية، فقد رحل مستوطنو غانيم وكاديم من تلقاء أنفسهم, بينما تحصن مستوطنون متطرفون في حومش وسنور.

البرغوثي قال إن الانسحاب الإسرائيلي يثبت أن المقاومة هي أقصر طرق إنهاء الاحتلال(الفرنسية-أرشيف)
البرغوثي
وقد أشاد أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية المعتقل في إسرائيل مروان البرغوثي بانتصار المقاومة الفلسطينية التي أرغمت إسرائيل على الانسحاب من قطاع غزة.

وقال البرغوثي من سجن هداريم في بيان إن هذا النصر لم يكن ليتحقق لولا المشاركة الشعبية الواسعة في المقاومة والانتفاضة وثمرة لدماء آلاف الشهداء وعشرات الآلاف من الجرحى والأسرى، مؤكدا أن هذا الانتصار يثبت أن الانتفاضة والمقاومة هي أقصر الطرق لإنهاء الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال.

من جهة أخرى ذكر دبلوماسي رفض الإفصاح عن هويته أن مصر تريد الإبقاء على رفح كمعبر حدودي مع قطاع غزة في وقت ترغب إسرائيل بإقفاله أو جعله محصورا بمرور الأفراد.

وأضاف أن التفاوض يجري مع الإسرائيليين الذين "يريدون فرض قوانينهم"، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي أعطى موافقته على أن يكون "طرفا ثالثا" وأن الولايات المتحدة تؤيد ذلك أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات