عـاجـل: مراسل الجزيرة: المقاومة الفلسطينية تطلق رشقة صاروخية تجاه مستوطنات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة

البوليساريو تطوي صفحة الأسرى المغاربة

البوليساريو أطلقت 404 أسرى مغاربة (الفرنسية-أرشيف)

طوت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) اليوم صفحة أسرى الحرب المغاربة مع إطلاق آخر 404 أسرى لديها.

وذكر بيان للجنة الدولية للصليب الأحمر أن البوليساريو أطلقت اليوم الخميس 404 من أسرى حرب مغاربة يقيم بعضهم في الأسر منذ نحو عقدين بعد وساطة للولايات المتحدة.

من جهته أعرب المتحدث باسم البوليساريو في أوروبا محمد سيداتي في بيان عن أمله بأن "تسهم الخطوة في إنهاء معاناة الشعب الصحراوي في الأراضي التي يحتلها المغرب", مضيفا أنه يأمل كذلك "بحل دائم للصراع".

وذكرت وكالة أسوشيتدبرس أن الأسرى الذين كانوا في معسكر جنوبي الجزائر توجهوا إلى الرباط للقاء عائلاتهم.

وكانت البوليساريو قد أطلقت نحو 2000 أسير حرب مغربي كانوا قد أسروا في مراحل مختلفة من الصراع بينها وبين المغرب.

وكان الأمين العام للبوليساريو محمد عبد العزيز وعد الشهر الماضي في حوار مع صحيفة لوموند الفرنسية بإطلاق سراح من تبقى من السجناء لكن دون تحديد تاريخ لذلك.

ويلتقي السيناتور الأميركي الجمهوري آندي لوغار اليوم في الجزائر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قبل أن ينتقل إلى تندوف ليشرف على العملية بطلب من الرئيس الأميركي جورج بوش, ومنها إلى الرباط حيث يلتقي غدا الجمعة العاهل المغربي محمد السادس.

وحسب مصدر لم يكشف عن هويته جاءت العملية في جزء منها تتويجا لضغوط أميركية على الجزائر بعد أن زار عدد من سجناء الحرب المغاربة السابقين الولايات المتحدة مطلع هذا العام, لتضغط الجزائر بدورها على البوليساريو.

وكثيرا ما يتهم المغرب الجزائر بأنها تحتجز سجناء الحرب المغاربة في تندوف, وبدعم البوليساريو في حربها التي تصفها بالانفصالية والتي انطلقت عام 1975 -تاريخ جلاء القوات الإسبانية- إلى 1991 تاريخ وقف إطلاق النار.

المصدر : وكالات