مجموعة "مجاهدو مصر" تتبنى هجوم سيناء

السيارة المستهدفة في الدورية الكندية (الفرنسية)
تبنت مجموعة "مجاهدو مصر" الهجوم على القوة المتعددة الجنسيات في سيناء والذي أسفر عن جرح اثنين من العسكريين الكنديين في شمال سيناء, حسب ما جاء في بيان نشر على شبكة الإنترنت ولم يمكن التحقق من صحته.
 
وجاء في البيان أن "أسودا من الجهاد هاجموا سيارة من قوات متعددة الجنسيات وقتلوا ثلاثة إسرائيليين وكنديين اثنين وأصابوا اثنين آخرين بجروح".
 
وهذه المجموعة هي إحدى ثلاث مجموعات تبنت تفجيرات شرم الشيخ بجنوب سيناء التي أوقعت 67 قتيلا بينهم عشرون أجنبيا في 23 يوليو/ تموز الماضي.
 
وحسب البيانات الرسمية فإن هجوم سيناء أسفر عن "إصابة عسكريين كنديين من القوة المتعددة الجنسيات في سيناء بجروح طفيفة بانفجار عبوة لدى مرور حافلتهم على بعد 25 كلم من قطاع غزة".
 
وصرح محافظ شمال سيناء أحمد عبد الحميد للصحفيين بأن أجهزة الأمن ألقت القبض على عدد من بدو المنطقة. وأوضح أن الانفجار ناجم عن إسطوانتي غاز موصولتين بنظام كهربائي قام "إرهابيون" بتشغيله لدى مرور حافلة لقوة حفظ السلام العاملة في سيناء.
 
وأضاف أن "الإرهابيين الذين كانوا مختبئين في بستان مشمش" قريب من الطريق فجروا إسطوانة واحدة من الاثنتين.
 
من جهته أفاد مراسل الجزيرة في الحدود المصرية جنوب رفح أن التقارير الأولية تشير إلى الاسطوانتين ملئتا بمادة TNT المتفجرة، وزرعتا على جانبي الإسفلت بمسافة أربعة أمتار.
 
الشرطة استعانت بالبدو للقبض على الفاعلين (الفرنسية) 
وقال المراسل إن جميع القرائن تشير إلى أن العمل مدبر وأن منفذيه اختاروا يوم الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، "لتشويش هذا الحدث الذي يتابعه العالم".
 
وتتكون الوحدة الكندية -وهي واحدة من 11 وحدة بالقوة متعددة الجنسيات- من 29 عسكريا يتمركزون جميعا في قاعدة الجورة.
 
وإضافة إلى الجورة وهو معسكر صغير يقع جنوب سيناء بالقرب من شرم الشيخ، يوجد أيضا 32 مركز مراقبة في شبه جزيرة سيناء التي تبلغ مساحتها 12 ألف كلم2.
 
والقوة المتعددة الجنسيات مكلفة بالإشراف على تطبيق اتفاقات السلام المصرية الإسرائيلية، التي تقضي بوجود قوة عسكرية محدودة العدد والسلاح والقواعد في شبه جزيرة سيناء.
 
ويأتي هذا الحادث، قبل أيام قليلة من بدء انتشار كتيبة مصرية لحرس الحدود تضم


750 جنديا على طول الحدود مع قطاع غزة بعد إجلاء 8000 مستوطن إسرائيلي من هذا القطاع.
المصدر : الجزيرة + وكالات