عـاجـل: ترامب خلال اجتماعه مع أردوغان بحضور أعضاء الكونغرس: أتوقع أن نتوصل إلى حل مع تركيا بشأن منظومة أس 400

استئناف مناقشات الدستور العراقي عقب تمديد المهلة

البرلمان وافق على التمديد قبل 20 دقيقة من انقضاء المهلة المحددة (الفرنسية)
 
تعقد القوى السياسية في العراق اليوم جولة جديدة من المناقشات لحل المسائل العالقة في مسودة الدستور بعدما عدلت الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) قانون إدارة الدولة الانتقالي، لتمديد موعد إقرار المسودة لمدة أسبوع إثر فشل الأطراف بتجاوز العقبات بحلول المهلة المحددة لذلك.

وأعرب جواد المالكي عضو لجنة صياغة الدستور والرجل الثاني بحزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري عن أمله في أن تتمكن الأطراف من حل الخلافات، قبل نهاية المهلة الجديدة لاستكمال كتابة مسودة الدستور يوم 22 أغسطس/ آب الجاري.

وأوضح أنه بالإمكان حل الخلافات في يوم واحد فقط إذا كان هناك توجه لدى الأطراف لتجاوز العقبات، مشيرا إلى أن مصير مسودة الدستور معلقة في النهاية بقرار الشعب من خلال الاستفتاء.

ويقضي التعديل الذي قرأه رئيس البرلمان حاجم الحسني بكتابة "مسودة الدستور الدائم في موعد أقصاه 22 أغسطس/آب 2005" كما يغير المقترح عبارة "15 أغسطس/ آب أينما وردت في قانون الدولة المؤقت إلى 22 أغسطس/آب".

ووافق أعضاء الجمعية الوطنية على المقترح قبل 20 دقيقة فقط على انقضاء المهلة المحددة منتصف الليلة الماضية. ويأتي المقترح الذي تقدم به رئيس الجمعية بعد أن طلب مفاوضون من العراقيين السُنة والشيعة تمديد مهلة إعلان مسودة الدستور لمدة عشرة أيام.
 
ويأمل البرلمان أن يسمح هذا التعديل للقادة السياسيين العراقيين بالتوصل إلى حلول للمشاكل العالقة في بعض بنود المسودة, وبالأخص ما يتعلق بالفدرالية ودور الدين في التشريع.
 
وفي حال أخفقت القوى السياسية مجددا في الالتزام بالموعد الجديد لاستكمال مسودة الدستور، سيواجه البرلمان أزمة حله واحتمال إجراء انتخابات جديدة في مناخ سياسي متوتر.
 
موقف واشنطن
تعديل قانون إدارة الدولة قرأه حاجم الحسني قبل تصويت البرلمان عليه (الفرنسية)
وينظر إلى هذا التأخير باستكمال مسودة الدستور، على أنه ضربة لجهود الدبلوماسيين الأميركيين الذين قاموا بجهود مكوكية بين الأطراف على أمل التوصل إلى اتفاق بحلول الموعد المحدد.

ورغم ذلك فقد قللت الولايات المتحدة من أهمية عدم تمكن أعضاء لجنة صياغة الدستور العراقي، من وضع مسودته النهائية في المهلة المحددة.

وأشادت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس بالجهود التي بذلها أعضاء اللجنة قائلة، إنهم "أنجزوا الكثير وحققوا قوة دفع كبيرة" في اتجاه استكمال الدستور سعيا لإجراء الانتخابات وتشكيل حكومة دائمة بنهاية العام.

بدوره قال الرئيس جورج بوش في بيان من مزرعته في كراوفورد بولاية تكساس إنه يقدر عمل المفاوضين العراقيين لحل القضايا المتبقية من خلال مواصلة المفاوضات والحوار، داعيا إلى أن يكلل ذلك بإعداد الدستور.
المصدر : الجزيرة + وكالات