موريتانيا تعلن الحرب على جماعة إسلامية تتهمها بالتطرف

قال الأمين العام للحزب الحاكم في موريتانيا بلاه ولد مكيه اليوم السبت إن حزبه أعلن "تعبئة عامة" في البلاد التي قال إنها تعيش حربا ضد ما أسماه الإرهاب في الداخل والخارج, وأرجأ عقد مؤتمر الحزب ثلاثة أشهر. 

وفي الثالث من يونيو/ حزيران تعرضت قاعدة المغيطي العسكرية الموريتانية شمال شرق البلاد لهجوم أوقع 15 قتيلا و17 جريحا في الصفوف الموريتانية. 

واستقبلت وزارة الداخلية الموريتانية الجمعة عددا من النواب وقادة الأحزاب السياسية المنضويين في الأغلبية والمعارضة وأبلغتهم بوجود فرع جهادي موريتاني. 

وأكدت السلطات الموريتانية أنها اكتشفت وجود "مجموعة جهادية" تدعى الجماعة الموريتانية للدعوة والقتال المنتمية إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية الموالية لتنظيم القاعدة.

وحذرت صحيفة الشعب الرسمية اليوم السبت العائلات من المخاطر المحدقة بشبانها الذين يتعرضون لـ"غسل دماغ حقيقي" ويتحولون إلى "إرهابيين لا يترددون في قتل المؤمنين بأرض الإسلام". 

وقد اعتقل نحو 50 إسلاميا اتهموا بقيادة جمعيات تنتمي للجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية أو معارضة القانون الذي يجعل المساجد مؤسسات عامة تحت سلطة الدولة الشهر الماضي وهم في انتظار محاكمتهم بنواكشوط.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة