واشنطن تطالب لبنان مجددا بنزع سلاح حزب الله

F_The members of the UN Security Council listen to a
 
جددت واشنطن مطالبة الحكومة اللبنانية الجديدة بالتطبيق الكامل للقرار الدولي رقم 1559 الذي ينص على نزع سلاح حزب الله.
 
وقال وليام برنسيك أحد ممثلي الولايات المتحدة في الأمم المتحدة خلال اجتماع لمجلس الأمن حول الجدار العازل الذي تشيده إسرائيل في الأراضي الفلسطينية "ندعو الحكومة اللبنانية الجديدة إلى التحرك من أجل نزع سلاح حزب الله".
 
وذكر برنسيك أن موقف واشنطن من حزب الله لم يتغير وقال إنه "منظمة إرهابية ولا يمكنه أن يلعب دورا سياسيا شرعيا طالما لم يتخل عن العنف والسلاح".
 
في السياق نفسه نفت مصادر مقربة من رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري في اتصال مع الجزيرة نت معلومات صحفية أشير فيها إلى أن نزع سلاح حزب الله يشكل تهديدا لأمن سوريا القومي.
 

undefinedسوريا ولبنان والتعويضات
وعلى صعيد العلاقات السورية اللبنانية التي تشهد تراجعا كبيرا أكد وزير الخارجية اللبناني الجديد فوزي صلوخ قدرة بيروت ودمشق على حل مشاكلهما من دون وساطة.
 
وقال صلوخ الذي تسلم مهامه أمس الخميس ضمن حكومة فؤاد السنيورة الجديدة "إن لبنان ليس بحاجة إلى أي شخص يأتي من الخارج للقيام بمبادرة أو أي عمل بيننا وبين الشقيقة سوريا".
 
جاءت هذه التصريحات بالتزامن مع مطالبة دمشق بدفع تعويضات للعمال الذين قتلوا أو أصيبوا بأضرار في لبنان خلال الأشهر الماضية. وأوضحت وزيرة العمل السورية ديالا الحاج عارف في مؤتمر صحفي أن الموضوع ستحسمه اللجان المشتركة بين البلدين ووفقا للاتفاقات الثنائية.
 
وذكرت الوزيرة أن 37 عاملا قتلوا في لبنان وأصيب 150 آخرون بأذى جسدي مؤخرا، مشيرة إلى أن حجم التعويضات ستقدرها وزارتا العمل في البلدين ووفق ما تنص عليه قوانين لبنان.
 
وشهد لبنان موجة من "الاعتداءات العنصرية" بعد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري استهدفت العمال السوريين الذين يقدر عددهم بـ300 ألف, ما دفع معظمهم للعودة إلى بلادهم.
المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة