أنباء عن أسر معاون للزرقاوي وبرلمان كردي بلا علم العراق

هجمات أمس خلفت ما لا يقل عن سبعة قتلى من رجال الأمن العراقيين (الفرنسية)

قالت القوات الأميركية إنها اكتشفت مخبأ كبيرا للسلاح تحت الأرض  بمنطقة الكرمة إلى الغرب من بغداد, حيث ضبطت مدافع رشاشة وقذائف هاون إضافة إلى أجهزة رؤية ليلية وأجهزة اتصالات.
 
كما أعلن الجيش الأميركي أنه اعتقل حوالي 190 شخصا مابين الجمعة والسبت الماضيين, فيما قالت الداخلية العراقية إنها اعتقلت من وصفته بأحد أهم مساعدي زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي إضافة إلى ستة آخرين بعملية دهم يوم الجمعة بالموصل.
 
ووصف ناطق باسم الداخلية اعتقال من قدم تحت اسم الملا مهدي بأنه إنجاز، واعتبره "أحد أخطر الإرهابيين في العراق" المحسوبين على جماعة أنصار السنة التي تصلها واشنطن بالقاعدة.
 
رفض الخدمة
من جهته توقع وزير الداخلية باقر جبر أن تنجح الخطة التي أطلق عليها اسم "البرق" في تقليص عمليات المسلحين, علما أن الخطة وسعت لتمتد إلى مناطق اللطيفية والمحمودية واليوسفية.
 
العلم العراقي لم يجد مكانا له بالبرلمان الكردستاني بعد أن اعتبره الطالباني رمزا للحكم الصدامي
وقد قتل أمس ما لا يقل عن سبعة من رجال الأمن العراقيين من بينهم ضابط وجرح تسعة بهجمات متفرقة شمال وغرب بغداد, فيما أعلن الجيش العراقي أمس حل وحدة عسكرية رفضت التدريب تحت قيادة القوات الأميركية.
 
وقال أعضاء الوحدة البالغ عددهم 90 فردا إنهم لم يريدوا التدرب في قاعدة قرقوش الأميركية على الطريق السريع المؤدي إلى الأردن، خشية التعرض لعمليات انتقامية إذا اكتشف السكان تعاونهم مع القوات الأميركية.



برلمان وعلم
وفي كردستان العراق انعقد البرلمان الكردستاني الذي يضم 11 عضوا في جلسته الافتتاحية بأربيل حيث رفع العلم الكردي وعلم العراق قبل وصول البعث إلى السلطة, وغاب العلم العراقي بشكله الحالي بعد أن قال الرئيس جلال الطالباني إنه لن يقبل رفعه على أرض كردستان لأنه رمز للعهد الصدامي.
 
وقال الطالباني في افتتاحه جلسة البرلمان "نحن نواجه مهمة مقدسة هي سن دستور دائم نقيم عليه صرح دولتنا العراقية الجديدة على أسس حق المواطنة المتساوية بين جميع مكونات المجتمع العراقي والحقوق والحريات الديمقراطية والفدرالية والتعددية".
 
وقد انبثق البرلمان الكردستاني –الذي يضم ممثلين عن ثلاث مناطق- عن انتخابات 30 يناير/كانون الثاني الماضي, لكن انعقاده أرجئ بسبب الخلاف بين الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني حول منصب رئيس الجمهورية.
المصدر : الجزيرة + وكالات