فؤاد السنيورة.. اقتصادي ليبرالي

اختير فؤاد السنيورة المقرب من عائلة الحريري يوم 30 يونيو/حزيران 2005 ليرأس أول حكومة في غياب الوصاية السورية عن لبنان منذ ثلاثة عقود عقب انسحاب قواتها منها في أبريل/نيسان 2005. 
 
ولد السنيورة عام 1943 في صيدا جنوب لبنان مسقط رأس رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري الذي تعود معرفته به إلى 45 عاما. وهو متزوج وله ثلاثة أولاد. 

بعد دراسته الابتدائية والثانوية في صيدا درس في الجامعة اللبنانية، كما دخل الجامعة الأميركية في بيروت وتخرج منها حاملا دراسات عليا في إدارة الأعمال والاقتصاد.

 
انتمى في مطلع شبابه إلى حركة القوميين العرب.
 
يوصف فؤاد السنيورة بأنه اقتصادي ليبرالي معروف بمهارته، لذا كان أحد أركان الفريق الاقتصادي لرفيق الحريري وتولى وزارة المالية في جميع حكوماته المتعاقبة التي شكلها بين عامي 1992 و2004.
 
قبل انتقاله إلى وزارة المالية في حكومة عام 1992 عمل في مختلف مؤسسات الحريري المالية وفي مصارف دولية أبرزها سيتي بنك. وما زال يرأس مجلس إدارة "مجموعة المتوسط" التي تضم أربعة مصارف وتملك عائلة الحريري غالبية أسهمها.
 
يصفه الموظفون في وزارة المالية بأنه يتمتع بقدرة كبيرة على العمل ساعات متواصلة، وقادر على اتخاذ قرارات ضرورية وإن كانت غير شعبية.
 
ويتمتع السنيورة بثقة الوسط المالي دوليا وعربيا ومحليا وذلك باعتراف خصومه السياسيين ومنهم رئيس الحكومة السابق عمر كرامي الذي يشيد في جلساته الخاصة بنزاهته وكفاءته.
 
رافق فؤاد السنيورة الحريري في كل المحافل الدولية والعربية ويتمتع بشبكة علاقات واسعة وتربطه علاقات جيدة مع مسؤولي صندوق النقد والبنك الدوليين والمؤسسات الاستثمارية والصناديق العربية والدولية، إضافة إلى الهيئات الاقتصادية اللبنانية.
 
وقد أنجز إصلاحات إدارية وتقنية أبرزها إدخال المكننة إلى وزارة المالية إضافة إلى مصلحة الجمارك ودائرة الميكانيك، وأقر لبنان في الضريبة على القيمة المضافة.
 
وتواجه الحكومة التي كلف بتشكيلها استحقاقات سياسية واقتصادية ومالية أبرزها متابعة التحقيق في اغتيال الحريري ومواجهة بقايا النظام الأمني والتعاطي مع القرار الدولي 1559 الذي ينص على نزع سلاح حزب الله الشيعي وتصحيح العلاقات مع سوريا، إضافة إلى هيكلة الدين العام الذي يبلغ حاليا نحو 35 مليار دولار.
المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة