انفجار بالسماوة وعملية السيف تتواصل بالأنبار لليوم الثالث

 
وقع انفجار قرب القاعدة العسكرية اليابانية في مدينة السماوة بجنوب العراق صباح اليوم. ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية للأنباء عن مصادر الشرطة العراقية قولها إن الانفجار ناجم عن قذيفة هاون سقطت قرب مقر محافظة المثنى في المدينة دون أن توقع إصابات.
 
وأصيب شخصان أمس بجروح في هجوم بالصواريخ وقع قرب مقر المحافظة في السماوة. وجاء الهجومان بعد مواجهات عنيفة وقعت الثلاثاء بين مئات العاطلين عن العمل والشرطة العراقية في المدينة أسفرت عن سقوط قتيل واحد على الأقل وعشرة جرحى.
 
في غضون ذلك يواصل جنود مشاة البحرية الأميركية (المارينز) لليوم الثالث على التوالي "عملية السيف" في منطقة غرب الفرات بمحافظة الأنبار. وقد بدت مدينة هيت الواقعة في منطقة العمليات العسكرية مدينة أشباح وخلت الشوارع من السيارات والمارة، وأغلقت المحال التجارية والمؤسسات الرسمية أبوابها.
 
وقال سكان في هيت لوكالة أسوشيتد برس إن القوات الأميركية تحاصر مدينتهم -التي أصيبت فيها الحياة بالشلل- من جميع الجهات وتشن فيها عمليات دهم واعتقال واسعة.
 
وتقول القوات الأميركية إن عملية السيف، وهي الرابعة من نوعها في الأنبار خلال الشهرين الماضيين، تهدف للقضاء على "الإرهابيين والمسلحين الأجانب" في غرب العراق.
 
وشهدت الساعات الـ24 الماضية مقتل 13 عراقيا وإصابة 19 آخرين بجروح في سلسلة هجمات شهدتها عدة مدن عراقية كان آخرها انفجار سيارة ملغمة يقودها انتحاري عند مدخل فندق بابل وسط بغداد مساء أمس دون أن تسفر عن إصابات.
 
مظلة المقاومة

وفي تطور سياسي منح فصائل للمقاومة العراقية واجهة سياسية أعلن في بغداد أمس عن تشكيل "المجلس الوطني لوحدة وبناء العراق" الذي يضم شخصيات سياسية مستقلة وعشائرية، بالإضافة إلى ممثلي فصائل مسلحة عراقية.
 
ودعا البيان التأسيسي للمجلس الذي تلاه وزير الكهرباء العراقي السابق أيهم السامرائي إلى الاعتراف بحق الشعب في مقاومة الاحتلال, وحث الحكومة على  الاعتراف بالمقاومة والتفاوض معها.
 
وأشار إلى أن الحكومة تعمم وصف الإرهاب على المقاومة لأغراض سياسية.
 
وقال السامرائي إن تشكيل التجمع السياسي جاء من أجل "وقف المتشككين الذين يدعون عدم وجود المقاومة العراقية الشرعية وعدم إمكانياتها في إظهار وجهها السياسي".
 
وأوضح أن أهداف المجلس في العمل السياسي ستتمحور في الالتزام الواضح بالقضايا المصيرية للعراقيين وحشد إمكانيات جميع الأطراف المنضوية تحت مظلته في الدفاع عن حقوق العراقيين، بما فيها حقهم الشرعي في تحرير أرضهم من "الاحتلال" بكل الوسائل المتاحة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة