عـاجـل: براين هوك للجزيرة: ندعو بغداد لمنع طهران من استغلال المظاهرات عبر تعميق اختراقها للحشد الشعبي

70 قتيلا بسلسلة مفخخات بالعراق واختطاف ستة أردنيين

العراق شهد تزايدا في أعمال العنف منذ الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة (الفرنسية)

شهد العراق هجمات دامية خلفت ما لا يقل عن 70 قتيلا وعشرات الجرحى، وقالت مصادر طبية عراقية إن 58 شخصا على الأقل قتلوا وجرح 45 آخرون عندما فجر انتحاري سيارة مفخخة في سوق للخضروات وسط مدينة الصويرة.

كما لقي ثمانية من رجال الشرطة مصرعهم وجرح أربعة آخرون بانفجار مفخخة ثانية، وفي الموصل أدى تفجير مفخخة استهدفت حافلة عسكرية إلى مقتل أربعة من عناصر القوات الخاصة بالداخلية العراقية (المغاوير) وجرح عدد آخر.

واغتال مسلحون مجهولون قائد الدفاع المدني في المحمودية العميد ميرزا حمزة وشقيقه.

تأتي هذه الهجمات في إطار تصاعد أعمال العنف في العراق منذ إعلان رئيس الحكومة العراقية إبراهيم الجعفري تشكيل حكومته الجديدة، وأودت هذه الأعمال منذ ذلك الوقت بحياة نحو 269 عراقيا بينهم العشرات من أفراد الشرطة.

في تطور آخر قالت الشرطة العراقية إنها عثرت على 14 جثة لأشخاص أعدموا رميا بالرصاص في منطقة كسره وعطش شمال شرق بغداد. وكانت الجثث موثوقة الأيدي ومعصوبة الأعين أطلق على كل واحد منها طلقة في الرأس.

 مظاهرات للمطالبة بإطلاق سراح مؤيدي الصدر (الفرنسية) 

وقتل ثلاثة عراقيين, بينهم اثنان من أنصار التيار الصدري عندما تعرضت السيارة التي كانوا يستقلونها لهجوم مسلح في منطقة السيدية جنوبي بغداد.

وفي مدينة الصدر أصيب خمسة من أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مصادمات مع الشرطة العراقية عقب صلاة الجمعة في مسجد الكوفة جنوب بغداد خلال مظاهرات للمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين من أنصار جيش المهدي والتيار الصدري.

ملف الرهائن
وعلى صعيد تطورات ملف الرهائن في العراق أمهل جماعة مجلس شورى مجاهدي العراق التي تحتجز الرهينة الأسترالي دوغلاس وود السلطات الأسترالية 72 ساعة لبدء سحب قواتها من العراق.

جاء ذلك على لسان الرهينة في شريط مصور تلقت الجزيرة نسخة منه، وتنوه الجزيرة بأن ما أدلى به الرهينة الأسترالي تم وهو في ظروف غير طبيعية.

كما أعلنت جماعة مسلحة أخرى تطلق على نفسها اسم "كتائب البراء بن مالك" أنها تحتجز ستة أردنيين يعملون لدى شركة أبو جعفر المنصور الأردنية.

وتلا أحد الخاطفين في شريط تلقت الجزيرة نسخة منه بيانا حذر فيه الشركات الأردنية من العمل مع القوات الأميركية في العراق. وقد بدا الأردنيون الستة وهم يحملون جوازات سفرهم.  
 
حكومة الجعفري
وفي محاولة لإنهاء الأزمة السياسية التي تواجهها حكومة الجعفري يلتقي ممثلون عن لائحة الشيعة مع ممثلين عن العرب السنة لبحث شغل المناصب الوزارية الشاغرة خاصة وزارتي الدفاع والنفط.

مباحثات بين السنة والشيعة لإنهاء أزمة تشكيلة الحكومة (رويترز-أرشيف)
ونسبت وكالات أنباء لنواب الجمعية الوطنية العراقية قولهم إن هناك إجماعا على تولي إبراهيم بحر العلوم منصب وزير النفط، أما منصبا نائب رئيس الوزراء فسيمنح أحدهما لعبد مطلق الجبوري وهو ضابط سابق في الحرس الجمهوري، في ما سيمنح المنصب الآخر لممثل تركمان العراق, رافضا الكشف عن اسمه.

وفي الأثناء أدت المشاكل الإثنية بين العرب والتركمان والأكراد إلى تعطيل عمل مجلس محافظة كركوك رغم مرور أكثر من ثلاثة أشهر على إجراء الانتخابات.

فقد أعلن المجلس الاستشاري العربي الذي يضم 14 كتلة وحزبا وكيانا سياسيا عربيا تعليق عضوية المجموعة العربية بالمجلس الذي يشكل الأكراد الغالبية العظمى فيه.

وحمل المجلس القائمة المتآخية التي تضم الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني بالإضافة إلى تسعة أحزاب كردية وتركمانية مسؤولية تأخر الإعلان عن تشكيل الحكومة المحلية في كركوك.

وأكد الأمين العام لحزب الوحدة العراقي في كركوك الناطق الرسمي باسم المجلس الاستشاري العربي صالح الجاد الله أن "الأكراد دعوا إلى تشكيل حكومة كركوك المحلية بالتوافق، "لكننا عندما ذهبنا إليهم للاتفاق تغير الموقف ورفضوا مبدأ التوافق الذي بنيت عليه حتى الحكومة العراقية في بغداد".

وعزا ذلك إلى مطالب الأكراد بحكم المدينة استنادا إلى مبدأ أنهم يمثلون الأغلبية في المجلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات