فتح تفوز بالانتخابات البلدية وحماس تحقق انتصارات رئيسية

احتفالات حاشدة لحركة حماس في البريج ابتهاجا بالفوز في الانتخابات (الفرنسية)
 
سيطرت حركة فتح على العدد الأكبر مقاعد المجالس البلدية في جولة الانتخابات الثالثة التي جرت الخميس متفوقة بذلك على حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وفي المقابل حققت حماس انتصارات ملموسة وسيطرت على مجالس المناطق الحضرية وعلى الأخص بلديات رفح والبريج في قطاع غزة وقلقيلية في الضفة الغربية.
 
الانتخابات شابتها حوادث قليلة لم تعكر صفوها (الجزيرة) 
نتائج أولية

ورغم أن نتائج الانتخابات النهائية ستعلن الأحد فإن لجنة الانتخابات الفلسطينية قالت بعد فرز 70% من أصوات الناخبين إن النتائج الأولية غير الرسمية تشير إلى أن فتح حازت على أكثر من 55% من مقاعد البلديات بينما حصلت حماس على الثلث فقط ، وأظهرت النتائج أيضا أن فتح فازت بـ45 مجلسا بلديا من أصل 84 (76 في الضفة و 8 في غزة).
 
ولكن المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري قال إن التقارير التي تشير إلى تقدم فتح في الانتخابات غير دقيقة.
 
وأعلن محمود الزهار القيادي البارز في حماس أن الحركة فازت وفقا للنتائج الأولية في 34 دائرة انتخابية في مدن ذات كثافة سكانية مرتفعة في رفح ومخيم البريج في غزة وكذلك بلدية قلقيلية في الضفة الغربية. غير أن الزهار شدد في الوقت نفسه على أن حماس ستحترم نتائج الانتخابات.
 
إلا أن عبد الله الإفرنجي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قال في مؤتمر صحفي بغزة إن حركته فازت في 57 بلدية وطالب بإعادة فرز الأصوات في رفح والبريج.
 
وأقر الإفرنجي بهزيمة فتح في جولتي الانتخابات اللتين جرتا في الضفة الغربية وقطاع غزة في ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني على التوالي.
 
ولكن قدورة فارس، عضو اللجنة الحركية العليا لحركة فتح قال للجزيرة إن حركة فتح حققت الفوز في 51 بلدية وحصدت 56 % من مجموع المقاعد.
 
وفي مؤشر على الاختراقات التي حققتها حماس انتخابيا أعلنت الجنة المركزية للانتخابات الفلسطينية أن حماس حازت على 14 مقعدا من أصل 15 في بلدية قلقيلية التي يبلغ سكانها 45 ألف نسمة، و11 مقعدا من أصل 15 في رفح التي تقطن بها 75 ألف نسمة وتشكل بالتالي أكبر دائرة انتخابية، وعلى 12 من أصل 13 مقعدا في البريج.
 
أنصار فتح احتفلوا بنتائجهم (الفرنسية)
احتفالات وصدامات

وبينما احتفل التنظيمان بالنتائج التي حققاها في الانتخابات، أصيب ثمانية فلسطينيين بعيارات نارية بعد تبادل لإطلاق النار بين أنصار حركتي حماس وفتح في رفح.
وقال مراسل الجزيرة إن الحادث وقع خلال مسيرة احتجاجية نظمتها فتح للمطالبة بإعادة فرز صناديق اقتراع الانتخابات البلدية في رفح.
 
من ناحية ثانية تجمع الآلاف من أنصار حركة حماس في مخيم البريج وسط قطاع غزة وفي قلقيلية بالضفة الغربية للاحتفال بفوز الحركة في الانتخابات البلدية.
المصدر : الجزيرة + وكالات