عـاجـل: الأمن اللبناني: إصابة 17 من قوات الأمن خلال قيامهم بمهامهم اليوم في وسط بيروت ومناطق أخرى

الأكراد يحملون أنصار السنة مسؤولية حادث أربيل

هجوم أربيل الأعنف من نوعه
منذ نحو عام (الفرنسية-أرشيف)
أحمد الزاويتي-أربيل
 
حمّلت وزارة الداخلية بإقليم كردستان العراق جماعة أنصار السنة مسؤوليتها عن الانفجار الذي استهدف متطوعين للانضمام إلى الشرطة أمس في مدينة أربيل وأسفر عن مقتل 46 قتيلا وجرح 71 شخصا.
 
وشبهت الوزارة في بيان لها الحادث بالحادث الذي وقع في عيد الأضحى المبارك من العام الماضي والذي استهدف مقري الحزبين الكرديين الديمقراطي والاتحاد الوطني وراح ضحيته أكثر من 100 قتيل.
 
وأضاف البيان أن المستهدفين كانوا متقدمين للتعيين في الأمن الداخلي, في حين أن أنباء غير رسمية كانت قد أفادت أن أولئك كانوا طلبة إعدادية تقدموا لأكاديمية الشرطة للتخرج منها كضباط في الشرطة والمرور.
 
وكانت القوى السياسية الكردية قد أدانت في بيانات لها الحادث ومرتكبيه، مؤكدة احتمال وجود ثغرات تساعد المنفذين على تحقيق أهدافهم في عمق إقليم كردستان خاصة في العاصمة أربيل.
 
يذكر أن المركز المستهدف لم يكن مركزا للشرطة بل مركزا للمقابلة تابعا للقوة الداخلية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني.
_____________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة