طالباني بالسليمانية لحل مشاكل إقليم كردستان

الخلافات بين الحزبين الرئيسيين في كردستان حالت دون انعقاد برلمان الإقليم (الفرنسية-أرشيف)

احمد الزاويتي-أربيل

وصل الرئيس العراقي جلال الطالباني اليوم مدينة السليمانية شمال العراق، حيث معقل حزبه الاتحاد الوطني الكردستاني، وذلك للاجتماع بالمكتب السياسي للحزب لدراسة المشاكل العالقة بينهم وبين الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود البارزاني، والتي حالت دون انعقاد أول جلسة للبرلمان الكردستاني في العراق رغم مرور أكثر من 100 يوم على إعلان نتائج الانتخابات.

وأعلن مصدر من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني في وقت سابق وقف جميع جلساتهم مع المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، التي كانت تعقد في سبيل حل هذه المشاكل، حتى حضور طالباني شخصيا.

وكان جلال الطالباني قد وعد بحل جميع المشاكل العالقة بين الحزبين، ومن هذه المشاكل قضية رئاسة إقليم كردستان العراق والقانون الخاص بها، فبينما يطلب الحزب الديمقراطي أن ينتخب رئيس الإقليم مباشرة من الشعب وتكون مدته أربع سنوات، يطلب الاتحاد الوطني أن يكون انتخابه من البرلمان الكردستاني وتكون مدته حتى نهاية هذا العام.

وتعد آلية توحيد الإدارتين (أربيل، والسليمانية) في حكومة واحدة يكون مقرها في أربيل، إحدى المشاكل الأساسية بين الحزبين.

من جانبه قال سردار هركي عضو البرلمان الكردستاني على كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني سردار هركي للجزيرة نت "هناك خلاف بيننا وبين الحزب الديمقراطي بشأن صلاحيات رئيس الإقليم، ولم يصل المكتبان السياسيان إلى نتيجة في الموضوع، فحضر جلال الطالباني استجابة لطلب من الحزب الديمقراطي الكردستاني لحسم المشكلة".

وأوضح أن الطالباني درس في اجتماع له مع المكتب السياسي للاتحاد الوطني في السليمانية هذه المشاكل، "ونترقب اجتماعا قريبا بين الطالباني والبارزاني لحسم الموضوع وبدء اجتماعات البرلمان الكردستاني".
___________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة