لاجئو مخيم الكرامة بالأردن يهددون بالإضراب عن الطعام


منير عتيق-عمان

هدد لاجئو مخيم الكرامة بالمنطقة العازلة بين الأردن والعراق بتنفيذ إضراب مفتوح عن الطعام في حال لم تستجب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لمطلبهم الخاص بتوطينهم ببلد ثان.

 

وقال متحدث باسم اللاجئين رفض الإفصاح عن اسمه إن المخيم الذي يضم حوالي 750 لاجئا أغلبهم من الإيرانيين الأكراد يفتقر لأدنى متطلبات الأمن والاستقرار، مؤكدا أن التهديد بتنفيذ الإضراب يرجع لعدم اكتراث أي جهة لمعاناتهم.

 

كما يطالب اللاجئون المفوضية بحوار مفتوح معهم لبيان مشاكلهم الأساسية التي يعانون منها كالتعليم والصحة بعد تهجيرهم قسريا عقب الحرب الأميركية على العراق في مارس/ آذار 2003.

 

من جهته اعتبر ممثل المفوضية العليا بعمان ستين بروني محاولات اللاجئين للضغط على المفوضية لإعادة توطينهم يؤثر سلبا على توجه دول متعددة لتوطينهم.

 

وأضاف بروني في بيان له أن وضع لاجئي المخيم صعب وأن هذا الأمر موضع اهتمام المفوضية وأن حالهم سيكون أفضل في حال تعاونهم مع الدول المضيفة، مشيرا إلى أن الإيرانيين الأكراد يحاولون الإضراب في فترات مختلفة ولأسباب متعددة وأن الإضراب يشكل ضررا على صحتهم ولن يغير من مواقف الحكومات بقبولهم سريعا.

 

وكان لاجئو المخيم طالبوا في رسالة وجهوها مؤخرا لوزير الداخلية الأردني ومدير مركز حدود الكرامة بإيجاد حلول جذرية لقضيتهم.

 

وكان الأردن قد وافق على إنشاء مخيمين قبل شن الحرب على العراق أحدهما مخيم الرويشد للحاصلين على إقامة في بلد ثالث بانتظار انتقالهم لذلك البلد, ومخيم الكرامة ويضم الإيرانيين الأكراد الذين لا يحملون وثائق رسمية وهم ممن هربوا من إيران عام 1979 عقب الثورة الإسلامية ثم انتقلوا إلى مخيم الطاش بشمال العراق قبل أن ينتقلوا لهذا المخيم.

 

يذكر أن حوالي 886 لاجئا بمخيم الكرامة وطنوا بالسويد العام الماضي كما تم توطين 23 آخرين بإيرلندا.

ـــــــــــــ

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة