إسرائيل تقصف ناشطين بحماس والتشريعي يقر قانون الانتخابات

حماس أعلنت التزامها بوعود التهدئة الذاتية (الفرنسية-أرشيف)

أصيب أحمد شهوان أحد قادة كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بجروح خطيرة في قصف صاروخي جنوب قطاع غزة.

وأفادت أنباء أولية أن طائرة استطلاع إسرائيلية استهدفت شهوان وزملاءه بعد إطلاقهم قذائف هاون على تجمع مستوطنات غوش قطيف. وذكر مراسل الجزيرة في غزة أن الطائرة الإسرائيلية استهدفت ناشطي حماس في جنوب الحي النمساوي بخان يونس.

وفي وقت سابق استشهد أحمد برهوم الناشط بحركة حماس في تبادل لإطلاق النار مع جنود الاحتلال في رفح جنوب قطاع غزة. وقالت الأنباء إن مواقع عسكرية إسرائيلية في القطاع وقرب الحدود مع مصر تعرضت لهجمات بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدبابات.

على جانب آخر تبحث لجنة وزارية إسرائيلية إجراءات إعادة ثمانية آلاف مستوطن إسرائيلي سيتم إجلاؤهم في إطار خطة الانسحاب أحادي الجانب من قطاع غزة. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد عبر عن استيائه لتأخير بناء المساكن لهؤلاء المستوطنين.

القانون الجديد يجمع بين نظامي التمثيل النسبي والدوائر (رويترز-أرشيف)
قانون الانتخابات
على الصعيد الداخلي الفلسطيني أقر المجلس التشريعي في القراءة الثالثة، القانون المعدل للانتخابات. وقرر المجلس رفع القانون المعدل للرئيس الفلسطيني محمود عباس للمصادقة عليه.

القانون الجديد الذي يجمع بين التمثيل النسبي لثلث المقاعد والدوائر لثلثيها. وكان المجلس قد رفض مذكرة تقدم بها ربع الأعضاء باعتماد نظام التمثيل النسبي الكامل وهو النظام الذي طالب الرئيس الفلسطيني باعتماده.

ورجحت أوساط في المجلس أن يؤدي الخلاف الذي ما زال قائما إلى تأجيل الانتخابات التشريعية المقررة في يوليو/تموز القادم. وأوضحت مراسلة الجزيرة أن الرئيس عباس يصر على النظام النسبي بالكامل، لذلك يتوقع أن يرفض التصديق على القانون الجديد ويعيده إلى التشريعي.

وسيتحتم في هذه الحال الحصول على أغلبية ثلثي الأعضاء لتمرير مشروع القانون المقترح بتطبيق النظام النسبي بالكامل وهو أمر مستبعد، ما قد يعني استمرار النظام القائم وهو نظام الدوائر.

من جانب آخر ألغى القضاء الفلسطيني نتائج الانتخابات المحلية في مراكز السجل المدني العشرة وثلاثة صناديق من مراكز السجل الانتخابي في رفح بعد طعون قدمتها حركة فتح. وتعقيبا على القرار قال المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري في مقابلة مع الجزيرة إن الحركة تحترم قرار المحكمة.

وتوقع أبو زهري أن تحقق حماس نتائج أفضل في انتخابات الإعادة التي ستجرى خلال 10 أيام. وقبيل إعلان حكم المحكمة اتهمت حماس قادة حركة فتح والسلطة الفلسطينية بممارسة ضغط على المحكمة لإبطال النتائج وتشويه صورة الحركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات