مصر تنفي تعذيب معتقلين تسلمتهم من الولايات المتحدة

نظيف نفى شيوع التعذيب بمصر (الفرنسية) 
أعلن رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف أن الولايات المتحدة سلمت مصر نحو 70 إرهابيا مشتبها فيهم, لكنه نفى في الوقت نفسه أن يكون ذلك بهدف تعذيبهم وانتزاع الاعترافات منهم.

وقال نظيف في تصريحات محطة تلفزيون أن بي سي الأميركية على هامش زيارته الأولى للولايات المتحدة، إن التعذيب ليس شائعا في مصر, معتبرا أن ما يتردد في هذا الصدد يمثل حالات فردية ولا يعبر عن سياسة ثابتة.
 
وأشار نظيف في المقابلة المتلفزة التي أجريت الأحد إلى أن إساءة استخدام السلطة من جانب أجهزة الشرطة لا يقتصر على مصر وإنما هي موجودة في جميع أنحاء العالم على حد تعبيره.

كما أعلن نظيف أن مصر تسعى لاستعادة المصريين المعتقلين في الخارج بمن فيهم من وصفهم بالإرهابيين, مشيرا إلى أنه لا يعرف على وجه الدقة عدد الذين تم ترحيلهم, لكنه قال إن العدد يتراوح بين 60 و 70 معتقلا.

وكانت منظمات حقوقية أميركية نشرت الأسبوع الماضي تقارير قالت فيها |ن مصر تحولت إلى أكبر مركز لاستقبال المتهمين بالإرهاب من الولايات المتحدة للتحقيق معهم واستجوابهم من خلال أساليب تعذيب وضغط لا تسمح بها القوانين الأميركية.

وقالت التقارير إن مصر استقبلت منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001 نحو مائتي معتقل لتعذيبهم والتحقيق معهم, وهو ما نفته الإدارة الأميركية.

كما تحدثت التقارير عن معتقلين آخرين جرى إرسالهم لنفس الأسباب إلى دول أخرى مثل الأردن وسوريا وأفغانستان.
المصدر : رويترز