وزير الصحة الكويتي يقدم استقالته إثر مزاعم بإهداره المال العام

توالي الاستقالات في حكومة رئيس الوزراء صباح الأحمد (الفرنسية)
قدم وزير الصحة الكويتي محمد الجار الله استقالته اليوم بعد أن تقدم عشرة من نواب مجلس الأمة (البرلمان) بطلب لحجب الثقة عنه بزعم إهداره المال العام وسوء الإدارة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الوزير قوله إنه قدم استقالته "وهي بيد رئيس الحكومة صباح الأحمد الصباح وتحت تصرفه".
 
وتعرض الجار الله لاستجواب حاد استغرق ساعات أمس الاثنين من جانب نائب إسلامي بشأن مزاعم بسوء الإدارة وإهدار الأموال العامة وتردي الخدمات الصحية في البلاد. غير أنه نفى هذه الاتهامات.
 
وعبر الوزير في تصريحات نقلتها الوكالة الكويتية أنه فخور بأدائه خلال فترة عمله الوزاري لكنه أشار إلى أن الأجواء السياسية سلبية للغاية. وقال "إن أسماء منتقديه تبين الطرح الفئوي الضيق"، من دون أن يوضح ما يقصده.

ويعد اقتراح حجب الثقة عن الجار الله ثاني تحد برلماني خطير لحكومة الشيخ صباح الذي تولى السلطة عام 2003. وأمس الاثنين عين وزير جديد للمالية في الكويت خلفا لمحمود النوري الذي قدم استقالته في العام الماضي بعدما اجتاز بصعوبة اقتراعا لحجب الثقة عنه في مارس/آذار العام الماضي.
 
وفي الأسبوع الماضي عين أنس الرشيد وزيرا للإعلام بعد شهرين من استقالة سلفه قبل تعرضه لاستجواب برلماني بسبب سماحه بإقامة حفلات غنائية اعتبرها الإسلاميون من أعضاء البرلمان تقليدا للغرب يتنافى مع قيم المجتمع المحافظ.



   
المصدر : رويترز