مقتل ثمانية مسلحين في اشتباكات مع الأمن السعودي

قوات الأمن السعودية خاضت عدة مواجهات مع المطلوبين في أنحاء المملكة (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر أمنية سعودية أن قوات الأمن قتلت ثمانية مسلحين في الاشتباكات العنيفة بمدينة الرس في منطقة القصيم والتي استمرت حتى صباح اليوم.

وتحاصر القوات السعودية حي الجوزات في المدينة حيث يوجد منزل تحصن به عدد من المطلوبين.

وأسفرت الاشتباكات أيضا عن جرح نحو 15 من عناصر الشرطة السعودية. كما لحقت أضرار بسيارتين من سيارات الأمن إثر استخدام المسلحين قذائف آر.بي.جي. واضطرت قوات الأمن السعودية لإخلاء مدرسة ابتدائية للبنات تقع قرب منزل المطلوبين.

وقال أمير منطقة القصيم فيصل بن بندر بن عبد العزيز إن الاشتباك لم يسفر عن إصابة أي مدني بجروح، مضيفا أن قوات الأمن تسيطر على الوضع وتمكنت من إخراج المسلحين من المنزل.

وعزا الأمير فيصل استمرار الاشتباكات لفترة طويلة إلى محاولة بعض المسلحين الهروب إلى بناية قريبة تحت الإنشاء لمواصلة إطلاق النار منها على رجال الشرطة. ووصف شهود عيان المسلحين الذين كانوا متحصنين داخل المبنى بأنهم متمرسون على العمليات القتالية ويعتقد أن من بينهم مطلوبين مهمين للداخلية السعودية.

يأتي ذلك في سياق المواجهات المتكررة بين السلطات السعودية والعناصر المطلوبة أمنيا حيث قتل منذ مايو/أيار 2003 نحو 100 مشتبه به و39 من عناصر الأمن من بين زهاء 240 ضحية في سلسلة الهجمات التي شهدتها المملكة.

من جهة أخرى لقي ضابط سعودي وجنديان يمنيان مصرعهم في حوادث متفرقة وقعت أثناء مشاركتهم في مناورة عسكرية مشتركة بين الجيشين اليمني والسعودي في منطقة المرصص الحدودية على الأراضي اليمنية، بحسب موقع إلكتروني يمني تابع للحزب الحاكم.

المصدر : وكالات