عراقيون بالنرويج يقاضون مترجمين بالجيش الأميركي

ماهي حدود مشاركة المترجمين في التعذيب؟ (أرشيف)
علمت الجزيرة نت أن عراقيين تدعمهم منظمات إنسانية نرويجية يعتزمون رفع قضية ضد مجموعة من العراقيين الحاملين للجنسية النرويجية شاركوا في تعذيب معتقلين عراقيين خلال عملهم كمترجمين مع الجيش الأميركي في العراق.
 
وأفاد المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن المجموعة العراقية التي تشمل مثقفين ومحامين يحملون أيضا الجنسية النرويجية تقوم باستكمال الوثائق والأدلة المطلوبة التي تؤكد مشاركتهم في التعذيب النفسي والجسدي.
 
وقال المصدر إن المتهمين سيمثلون أمام القضاء بتهمة المشاركة في عمليات تعذيب شملت أهالي المعتقلين وليس بسبب طبيعة عملهم كمترجمين.
 
وأكد المصدر -وهو أحد المتابعين للقضية- أن بعض المترجمين أبدوا ندمهم لما آلت إليه الأمور في العراق مشيرا إلى أنهم سيستدعون للشهادة عند رفع القضية.
 
وأوضح أنه في حال اقتناع المحكمة النرويجية بصدقية الأدلة وثبوتها فسوف تتخذ إجراءات قانونية كثيرة دون مراعاة علاقات الولايات المتحدة بالنرويج.
 
يذكر أن القوات الأميركية استعانت بجيش من المترجمين إبان غزو واحتلال العراق، وكان من بين هؤلاء المترجمين عشرات العراقيين المقيمين في عدد من الدول الإسكندنافية.
المصدر : الجزيرة