عـاجـل: الكرملين: لا نريد الحديث عن السيناريو الأسوأ المتمثل بخطر حدوث اشتباكات بين روسيا وتركيا

تأجيل محاكمة ضباط ليبيين متهمين بتعذيب ممرضات بلغاريات

الممرضات البلغاريات أكدن أن اعترافهن في قضية الإيدز جاء تحت التعذيب (رويترز-أرشيف)
أجلت محكمة ليبية محاكمة عشرة ضباط متهمين بتعذيب خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني على خلفية قضية نشر فيروس الإيدز بهدف انتزاع اعترافات منهم.

وقال مصدر قضائي إن المحاكمة أرجئت حتى العاشر من مايو/آيار القادم حيث لم تستغرق جلسة المحاكمة 15 دقيقة تقدم المحامون خلالها بطلب منحهم مهلة لدراسة ملف القضية.

وكان القضاء الليبي قد بدأ بمحاكمة الضباط بعد تقديم شكوى تقدمت بها الممرضات البلغاريات يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي بهذا الشأن، كما جاءت نتيجة ضغوط مارستها مؤسسة القذافي التي يرأسها سيف الإسلام القذافي -نجل الزعيم الليبي معمر القذافي- بهدف التأكد من ادعاءات الممرضات البلغاريات.

وكانت محكمة بمدينة بنغازي قد حكمت بالإعدام رميا بالرصاص على الممرضات الخمس وعلى الطبيب الفلسطيني بعد إدانتهم بنشر فيروس الإيدز لحوالي 380 طفلا توفي على إثره 46 منهم.
 
وعقب الحكم استأنف المتهمون القضية حيث أعلنت المحكمة العليا أنها ستبت في طلب الاستئناف يوم 31 مايو/آيار القادم.
 
وأدانت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الحكم الصادر على الممرضات، وهو ما ألقى بظلاله على العلاقات بين الغرب وليبيا التي عانت من عقود من العزلة الدولية.

وتطالب طرابلس بتعويضات من الجانب البلغاري توازي التعويضات التي دفعتها إلى عائلات ضحايا لوكربي كشرط للإفراج عن المحكوم عليهم الأمر الذي ترفضه الحكومة البلغارية مؤكدة أن الدليل الوحيد ضد الطبيبات انتزع تحت التعذيب.
المصدر : وكالات