عـاجـل: وزارة الصحة الإسرائيلية: تسجيل 425 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إسرائيل وارتفاع عدد الإصابات إلى 3460

هيئة العلماء تتوسط والسيستاني يدعو لحل أزمة المدائن سلميا

أسر عراقية تغادر المدائن خشية اجتياح القوات الأميركية والعراقية لها (رويترز)

نسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى مصدر عسكري عراقي قوله إن قوات الأمن العراقية تعلق آمالا على وساطة تقوم بها هيئة علماء المسلمين لتحرير رهائن شيعة تردد أن مسلحين اختطفوهم في بلدة المدائن جنوب بغداد وهددوهم بالقتل.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن الهيئة تتوسط لحل المشكلة سلميا، مشيرا إلى أن القوات العراقية تنتظر نتائج المفاوضات ولكنها قد تشن هجوما إذا تعرض لها المسلحون. ولم يكن بالإمكان التأكد من هذه الوساطة بعد.

كما حث المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني الحكومة العراقية المنتهية ولايتها على حل أزمة المدائن سلميا وتجنب إثارة أي نزاعات طائفية، بحسب ما أفاد بذلك متحدث باسمه في تصريحات نقلتها وكالة الأسوشيتد برس.

من ناحيته أعلن مصدر في وزارة الداخلية فضل عدم الكشف عن هويته أن قرار اقتحام البلدة أرجئ إلى صباح الاثنين، موضحا أن القوات التابعة لوزارته "متمركزة على مفترق طرق يؤدي إلى وسط البلدة. وأكد أن "أي عملية قد تشنها القوات العراقية ستكون بمساعدة القوات المتعددة الجنسية بسبب النقص في المدرعات لدى الجيش العراقي".

يأتي ذلك وسط تضارب الأنباء بشأن حدوث عمليات عسكرية في البلدة. فبينما أعلن مصدر في الشرطة العراقية في مدينة الكوت جنوب بغداد أن قوات الجيش والشرطة العراقيين تساندها قوة من الجيشين الأميركي والأوكراني نجحت في عمليات الدهم التي انطلقت منذ ساعات الفجر الأولى واستمرت لغاية منتصف نهار يوم الأحد في تحرير مئة شخص من الذين احتجزوا في المدائن واعتقلت 52 مسلحا عراقيا وأن المعتقلين نقلوا إلى مدينة الكوت لإجراء التحقيق معهم، ونفى وزير الدولة العراقي لشؤون الأمن القومي قاسم داود هذه الأنباء، وأكد أن قوة أميركية عراقية مشتركة هاجمت ثلاثة مواقع يستخدمها مسلحون دون أن تعثر على أي أثر لمحتجزين وستهاجم مواقع أخرى في وقت لاحق.

اتهامات

الحزب الإسلامي حذر من فلوجة جديدة في المدائن (رويترز)
من جهته اتهم مجلس الحوار الوطني العراقي في بيان جهات لم يسمها بالوقوف وراء ما يجري في المدائن، معتبرا أن ما يجري هناك هو عملية مدبرة لإبعاد العرب السنة وإيذائهم.

كما نشر تنظيم الجهاد ببلاد الرافدين بيانا على موقع على الإنترنت أكد فيه أن أزمة الرهائن في المدائن مختلقة لمنح القوات العراقية حجة لدهم البلدة ومهاجمة المسلمين السنة.

وفي السياق أكد الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي طارق الهاشمي للجزيرة أن الكثير من ملابسات الأزمة مبالغ فيها رغم وجود توتر فعلي في البلدة، محذرا من تكرار ما حدث في الفلوجة فيها. وطالب الهاشمي سكان المدينة بعدم التصدي للقوات العراقية والسماح لها بالتأكد من وجود رهائن أم لا.

وقد غطت هذه الأزمة على أعمال الجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) التي استأنفت أعمالها صباح الأحد.

وفي نهاية المناقشات صوت البرلمان بالإجماع على لجنة من خمسة نواب لمتابعة الوضع في المدائن مع مجلس الأمن القومي الذي يضم مسؤولين من وزارتي الداخلية والدفاع وذلك بالتنسيق مع رئاسة الحكومة.

وقال النائب في البرلمان فتاح الشيخ للجزيرة إن اللجنة المشكلة بدأت عملها وهي بصدد اتخاذ إجراءات سريعة لتسوية الأزمة خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة.

روزيسكا (يسار) قتلت في تفجير انتحاري وقع ببغداد السبت (الفرنسية)
الوضع الميداني

تزامنت أزمة المدائن مع استمرار الهجمات والتفجيرات في أنحاء متفرقة من العراق كان آخرها تأكيد وزارة الخارجية الفرنسية مقتل فرنسي من أصل تشيكي في عملية التفجير الانتحارية التي أدت السبت إلى مقتل أميركية تدعى ماريا روزيسكا تعمل في المجال الإنساني وشخص آخر في بغداد.

وفي تطور آخر خطف مسلحون مجهولون سبعة عمال عراقيين يعملون في قاعدة للجيش الأميركي شمال شرق بغداد لدى خروجهم من عملهم, وفق ما أعلنت شرطة بعقوبة.

وفي بلدة المقدادية شمال شرق بغداد قتل عضو المجلس البلدي في البلدة حسين نادر برصاص مسلحين مجهولين.

وفي الموصل اغتال مسلحون مسؤول إعلام الشرطة في المحافظة العقيد يونس الجواري، كما اغتال مسلحون آخرون الرائد في الشرطة العراقية شهاب عزيز حمزة في تلعفر شمال غرب المدينة. وفي الموصل أيضا قتل أربعة مدنيين وجرح اثنان آخران بانفجار عبوة ناسفة في منطقة زمار غرب المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات