مقتل ثمانية جنود في معارك مع أنصار الحوثي

الجيش اليمني يواصل ملاحقة أنصار الحوثي (رويترز-أرشيف)

قتل ثمانية جنود يمنيين في المعارك المستمرة لليوم الثاني على التوالي مع أتباع الشيخ حسين بدر الدين الحوثي شمالي اليمن.

وقالت مصادر طبية في محافظة صعدة الشمالية إن 35 شخصا أصيبوا بجروح في هذه الاشتباكات إلى جانب القتلى الثمانية.

وقتل هذا العدد الكبير من رجال الشرطة بعدما نصب مسلحون من أنصار الحوثي كمينا لدورية يمنية في محافظة عمران على بعد 100 كيلومتر شمالي العاصمة صنعاء وهاجموا مركزا للشرطة، كما تواصلت الاشتباكات العنيفة بمحافظة صعدة حيث تلاحق قوات الجيش والشرطة المتمردين.

واندلعت الاشتباكات في صعدة بعد أسبوع على مهاجمة أنصار الحوثي دورية للشرطة وقتلوا سبعة كانوا فيها. وقتل سبعة متمردين و11 رجل شرطة في المعارك التي دارت الاثنين، واستخدمت الشرطة الأسلحة الثقيلة في قصف مواقع أنصار الحوثي المتمركزة في الجبال. 

وقتل حسين الحوثي في سبتمبر/أيلول الماضي بعد ثلاثة أشهر من المعارك العنيفة أسفرت عن مقتل المئات من الجانبين واعتقال نحو 540 بتهمة التحريض على الصراع الطائفي وتشكيل جماعة غير قانونية تحض على مهاجمة منشآت الدولة وقتل رجال الأمن.

وحملت مصادر أمنية يمنية الشيخ بدر الدين والد الشيخ القتيل حسين الحوثي مسؤولية تجدد الاشتباكات بعد فترة من التهدئة استمرت خمسة أشهر، وقالت إنه رفض العفو الحكومي وغادر صنعاء إلى معقله في صعدة لإذكاء العنف.

المصدر : وكالات