عـاجـل: خلية الإعلام الأمني العراقي: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا لم تحصل على موافقة للبقاء في العراق

تفاؤل بالتوصل لاتفاق بشأن تشكيلة الحكومة العراقية

البرلمانيون العراقيون فشلوا بالقيام بأول مهامهم (الفرنسية)

قال مصدر قيادي كردي إن المشاورات ستتواصل اليوم بين التحالف الكردستاني ولائحة الائتلاف العراقي الموحد لبحث موضوع تشكيل الحكومة العراقية، وسيعقب ذلك جولة من المباحثات تنضم إليها القائمة العراقية التي يترأسها رئيس الوزراء المنتهية ولايته إياد علاوي.

وقال فؤاد كمال العضو في الوفد الكردي المفاوض إن المفاوضات تسير بشكل جيد وفي أجواء إيجابية، مؤكدا أن المفاوضين في لائحة الائتلاف وافقوا على مقترحات الأكراد في ما يتعلق بمسألتي كركوك وقوات البشمركة، على أن تحل ضمن إدارة قانون الدولة للمرحلة الانتقالية.

وأضاف "الأكراد لم يطلبوا أشياء من خارج هذا القانون وهم ملتزمون به"، غير أنه أكد على حقهم بالحصول على ضمانات مكتوبة فيما يتم الاتفاق عليه، وفيما يتعلق بالمناصب التي حصل عليها الأكراد لغاية الآن، وأشار القيادي الكردي إلى أن أطراف التفاوض ستبحث اليوم موضوع الحقائب الوزارية، "لكن لا يمكنني القول إننا ضمنا منصب الرئيس لمرشح الكتلة الكردية جلال الطالباني".

ولم يستطع كمال التكهن بموعد توقيع الاتفاق، وإعلان التشكيلة الحكومية، وقال "إنها مسألة تتعلق بجميع الأطراف وليس بالطرف الكردي وحده".

مؤشرات بحصول الأكراد على الكثير من مطالبهم (الفرنسية)
وفي مؤشر على قرب توصل الطرفين لاتفاق قال المسؤول الثاني في حزب الدعوة الشيعي جواد المالكي إن الطرفين يعملان على وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق خطي طلبه الأكراد الذين سيشغلون 77 مقعدا في البرلمان، بشأن برنامج الحكومة.

وأوضح المالكي أن المفاوضات ستتناول توزيع مناصب المجلس الرئاسي المؤلف من رئيس البلاد ونائبين له والحكومة ورئاسة البرلمان، موضحا أن الرئيس سيكون كرديا، وسيكون له نائبان أحدهما شيعي والآخر سني، أما رئيس الجمعية فسيكون سنيا.

وكان رئيس حزب الدعوة المرشح لمنصب رئيس الحكومة العراقية المقبلة إبراهيم الجعفري قد أكد أمس أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان ولادة حكومة جديدة.

وتأتي هذه الآمال في ظل فشل الجمعية الوطنية (البرلمان) العراقي التي افتتحت جلستها الأولى أمس بالتوصل إلى اتفاق بين أعضائها على تشكيل مجلس رئاسي للبلاد.

وتطابق هذا الحال مع توقعات وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة المنتهية ولايتها هوشيار زيباري الذي كان قد أكد أن الجلسة ستكون بروتوكولية وأن انتخاب الرئيس ورئيس الجمعية وأعضاء الحكومة المقبلة سيتم خارج الجمعية، وضمن ما وصفها بصفقة شاملة.

وقد وصف عضو الجمعية الوطنية المستقل جواد سميسم جلسات الجمعية بأنها دون مستوى الطموحات، مشيرا في مقابلة مع الجزيرة إلى ضرورة اللجوء إلى التصويت العلني بدلا من العمل وراء الكواليس. 

رئيس وزراء الدانمارك
من جهة أخرى عقد رئيس الوزراء الدانماركي إنديرس فوج الذي وصل إلى بغداد اليوم مباحثات اليوم مع مسؤولين عراقيين، من ضمنهم رئيس حزب الدعوة إبراهيم الجعفري، ولم يعرف لغاية الآن فيما إذا كان المسؤول الدانماركي سيزور البصرة حيث يشارك نحو 501 من الجنود الدانماركيين في إطار ما يسمى بالتحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة منذ عزوها للعراق.

وكان السفير الأميركي جون نيغروبونتي قد غادر بغداد بشكل نهائي في وقت سابق اليوم متوجها لواشنطن لتولي مهامه الجديدة في إدارة الاستخبارات الوطنية، وسيحل القائم بالأعمال الأميركي في العراق جيمس جيفري مؤقتا محل نيغروبونتي.

الجيش الأميركي اعترف بمقتل جندي آخر من جنوده (رويترز)
ميدانيا
في الشأن الميداني أعلن الجيش الأميركي اليوم مقتل أحد جنوده في انفجار قنبلة على جانب الطريق جنوبي العاصمة بغداد، وذلك لدى مرور دورية عسكرية أمس في منطقة السيدية. وقال شهود عيان إن مدنيين أصيبوا جراء الانفجار.

وشهدت الساحة العراقية أمس أعمال عنف أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود عراقيين وجرح سبعة بينهم مدنيان في انفجار سيارة مفخخة قرب حاجز في مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات