مقتل قيادي في جماعة مسلحة بالجزائر

منذ 1990 بلغ عدد قتلى المواجهات أكثر من 150 ألف شخص (رويترز-أرشيف)
نقلت صحف في العاصمة الجزائرية اليوم أن الأجهزة الأمنية قتلت زعيم مجموعة مسلحة تابعة للجماعة السلفية للدعوة والجهاد في منطقة بومرداس التي تبعد 50 كيلومترا شرق الجزائر العاصمة.
 
وأوضحت المصادر أن محمد جمعة المعروف بأبو طلحة قتل مساء الخميس -عندما كان مع نحو 12 من رجاله في هذه المنطقة- في تبادل لإطلاق نار مع القوى الأمنية، وجرح في الاشتباك نفسه مسلحان آخران. كما أصيب اثنان من عناصر الأمن الجزائري.
 
وكان سبعة مسلحين قتلوا الاثنين والثلاثاء الماضيين بيد القوى الأمنية في منطقتي سعيدة وسيدي بلعباس في الغرب الجزائري.
 
وتفيد إحصائية بأن أعمال العنف حصدت أكثر من 45 شخصا في يناير/كانون الثاني المنصرم.
 
يذكر أن الجزائر تشهد أعمال عنف خفت حدتها في السنوات الأخيرة ولكنها عادت إلى الظهور، وحسب إحصاءات غير رسمية فإن عدد الذين لقوا مصارعهم بأعمال العنف في الجزائر منذ اندلاعها عام 1990 بلغ أكثر من 150 ألف شخص.
المصدر : وكالات