بيروت ترحب بالتعاون مع المحققين الدوليين في اغتيال الحريري

قبر الحريري تحول إلى ساحة للتلاحم الوطني (الفرنسية)

أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن بيروت  ستتعاون مع لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.
 
وقال بري في مؤتمر صحفي عقده اليوم ببيروت إن الرئيس اللبناني إميل لحود تلقى رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان حدد فيها أسس التعاون بين بيروت والمنظمة الدولية, موضحا أن "هناك توضيحات (ينبغي الاستفسار عنها) لكننا سنتعاون من حيث المبدأ لأنه من مصلحة الدولة اللبنانية في إطار سيادتها إلقاء الضوء" على هذه القضية.
 
يأتي ذلك بعد أن أكدت السلطات اللبنانية في وقت سابق اليوم عزمها الاستفسار من الأمم المتحدة بشأن تعيينها فريقا للتحقيق في عملية اغتيال الحريري برئاسة الضابط الأيرلندي بيتر فيتزغيرالد.
 
غير أن وزير الدفاع اللبناني عبد الرحيم مراد استبعد أن تبدي السلطات مرونة في التعامل مع الفريق الأممي الذي سيتوجه إلى بيروت خلال الأيام القليلة القادمة، مشيرا إلى أن الموضوع طرح من قبل المعارضة وتم رفضه.


 
حوار مفتوح
المعارضة والشعب يطالبون بإدانة الجهة الواقفة وراء اغتيال الحريري (الفرنسية)
وفي تطور آخر جدد اللقاء الوطني الموسع الذي جمع حلفاء سوريا في لبنان, الدعوة إلى حوار مفتوح وغير مشروط مع المعارضة اللبنانية يرتكز على وثيقة الوفاق الوطني في الطائف.
 
كما رفض المجتمعون في ختام اللقاء الذي عقدوه في بيروت دعوة المعارضة إلى إسقاط الحكومة والدولة. وعبر الموالون للسلطة عن تمسكهم بدور المقاومة في مواجهة إسرائيل وأكدوا أن التطوير السياسي يجب أن يمر عبر الانتخابات التشريعية المقبلة التي تمسكوا بإجرائها في موعدها.
 
وتزامن لقاء بيروت مع زيارة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى دمشق لبحث الأزمة السياسية التي تعصف بلبنان منذ اغتيال الحريري. وقرر موسى تقديم موعد زيارته التي كانت مقررة أصلا الأربعاء القادم بسبب التصاعد المتلاحق للأزمة اللبنانية. وقالت مصادر في الجامعة إن موسى سيبحث هذه المسألة مع الرئيس بشار الأسد ووزير الخارجية فاروق الشرع.
 
في السياق نفسه دعت مصر والنمسا إلى عدم التسرع في إصدار أحكام مسبقة وانتظار نتائج التحقيق في قضية اغتيال الحريري لمعرفة الجهة التي تقف وراءها. وقالت وزيرة الخارجية النمساوية أورسولا بلاسنيك للصحفيين بعد لقائها وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بالقاهرة إن عدم التسرع في إصدار الأحكام هو السبيل الأمثل لتفادي إثارة البلبلة.
 
كما دعا راعي المعارضة اللبنانية البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله صفير إلى "تحكيم العقل" لحل الأزمة التي أججها اغتيال الحريري, مشددا على أهمية إجراء انتخابات حرة. ومن المقرر أن تتقبل أسرة الحريري يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين التعازي في وفاة الحريري بمنزل الأسرة في السعودية.


 
استمرار المظاهرات
المتظاهرون تعهدوا بمواصلة المظاهرات (الفرنسية)
وإمعانا في تعبير اللبنانيين العفوي عن حزنهم لفقدان الحريري تتواصل في بيروت التظاهرات الحاشدة المنددة بسوريا والسلطة اللبنانية، وتعهد المتظاهرون بالخروج كل مساء وسط بيروت حتى الكشف الكامل عن هوية المتورطين في عملية الاغتيال.

وتأتي المظاهرات بينما يتناوب نواب وشخصيات سياسية من المعارضة على التنديد بقوة بالسلطات مطالبين باستقالة رئيس الجمهورية إميل لحود ورئيس الوزراء عمر كرامي.

ورفضت المعارضة أي دعوة للحوار مع السلطات، معتبرة أن مثل هذه الدعوة هي مجرد رد فعل من السلطات لأن المبادرة باتت في يدها.


المصدر : وكالات