قتيل وعشرة جرحى بانفجار قنبلة في مقديشو

قتل شخص وجرح عشرة آخرون بينهم اثنان في حالة حرجة بانفجار قنبلة قرب فندق جنوب العاصمة الصومالية مقديشو تقيم فيه بعثة  تابعة للاتحاد الأفريقي مكلفة إعداد خطة انتشار محتمل لقوة سلام إقليمية في الصومال.

ورجح محافظ مقديشو عبد الله غني في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن الانفجار كان يستهدف البعثة الأفريقية المقيمة في الفندق الذي قتلت فيه مراسلة لمحطة بي بي سي البريطانية في وقت سابق من الشهر الحالي، مشيرا إلى أن الشرطة بدأت التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.

وقال الصحفي محمد شوتي للجزيرة إن الانفجار وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم قرب مبنى وزارة الخارجية وكان ناجما عن دراجة نارية ملغومة التي انفجرت بعد ساعات من مرور البعثة الأفريقية دون أن يتسبب في إصابة أي من أفرادها بأذى، مشيرا إلى أن أي جهة لم تعلن بعد عن مسؤوليتها عن هذا الانفجار.

وهذا هو الانفجار الثاني الذي تشهده مقديشو خلال أسبوعين في وقت تستعد فيه لاستقبال أعضاء الحكومة الصومالية الانتقالية الجديدة التي تم الاتفاق على تشكيلها بمقتضى اتفاق أبرم في كينيا.

في هذه الأثناء التقى مسؤولون من الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي مع مسؤولين صوماليين في مقديشو لبحث كيفية نشر قوة حفظ سلام إقليمية لحماية الحكومة الجديدة في الصومال.

وقال مسؤول صومالي إن السكان المحليين لن يقبلوا بنشر مثل هذه القوة إلا إذا كانت مؤلفة من قوات أفريقية وإسلامية من غير الدول المجاورة. وقد وعد المسؤولون العرب والأفارقة بأخذ هذه المسألة في عين الاعتبار عند تحديد طبيعة القوة التي سيتم إرسالها للصومال.

المصدر : الجزيرة + وكالات