قادة حزب الترابي يلتقون بمسؤولين في سفارة واشنطن بالخرطوم

حسن الترابي معتقل منذ اكثر من عشرة شهور (الفرنسية -أرشيف)
الخرطوم- خاص
عقدت مجموعة من قادة حزب المؤتمر الشعبي السوداني اجتماعا مطولا مع مسؤولين بالسفارة الأميركية بالخرطوم أمس الأربعاء.

وقال رئيس الأمانة السياسية بالحزب الدكتور بشير آدم رحمة للجزيرة نت إن اللقاء بحث اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان وكيفية تطبيقه على أرض الواقع والمعوقات التي يمكن أن تجابهه بجانب أحداث دارفور وإمكانية معالجتها سياسيا.

من جهة أخرى ألغت السلطات السودانية مؤتمرا صحفيا للحزب الذي يتزعمه د. حسن الترابي الموجود منذ نحو عشرة شهور بسجن كوبر في الخرطوم. ومنعت أجهزة الأمن عددا من الصحفيين ومراسلي وسائل الإعلام الذين كانوا قد توافدوا لحضور المؤتمر من دخول القاعة المخصصة لذلك واعتقلت عضو الحزب ناجي دهب الذي كان يشرف على تنظيم المؤتمر.

ووصف حزب المؤتمر الشعبي في بيان قرار الإلغاء بالغريب والتعسفي. وقال إن "هذا التصرف من جهاز الأمن يدل على عدم جدية الحكومة في تطبيق اتفاقية السلام ويقدح في مصداقيتها في الوفاء بما نصت عليه بنود الاتفاقية من إتاحة لحرية العمل السياسي".

وأوضح البيان أن وفد المؤتمر الشعبي قد ذهب إلى أسمرا بصورة علنية للقاء الشريك القادم في السلطة وهو الحركة الشعبية بزعامة جون قرنق. ودعا الحزب المعارض الحكومة للالتزام، والعمل الفوري بتطبيق اتفاق السلام وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.
______________________
الجزيرة نت

المصدر : غير معروف