عـاجـل: مراسل الجزيرة: إسقاط طائرة مسيرة تابعة لقوات حفتر بعد تنفيذها غارات على منطقة طمينة شرقي مصراتة غربي ليبيا

شهيدان في غزة وعباس يلتقي بابا الفاتيكان

الفلسطينيون تعهدوا بالانتقام للشهداء (الفرنسية)

أفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية اليوم بأن فلسطينيين استشهدا برصاص الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية في حادثين منفصلين جنوب قطاع غزة وأصيب اثنان آخران بجروح.
 
وقالت المصادر إن قوارب حربية إسرائيلية فتحت النار باتجاه قوارب صيادين فلسطينيين على شواطئ رفح جنوب قطاع غزة ما أدى إلى استشهاد الصياد زياد البردويل (22 عاما).
 
الفلسطيني الثاني وهو فتى يدعى سيد أبو لبدة (16 عاما) استشهد عندما أطلقت دبابات إسرائيلية نيرانها على ثلاثة فتية فلسطينيين حاولوا اجتياز الحدود إلى إسرائيل من شرق منطقة عبسان قرب خان يونس, وأصيب الفتيان الآخران وهما أنور عطا أبو لبدة (17 سنة) وزهدي نافذ شاهين (19 سنة) بجروح بليغة.
 
وأوضح أحد المصابين أنه كان يحاول ورفيقاه تسلق الجدار الفاصل للبحث عن عمل داخل الخط الأخضر. وقد أكدت مصادر فلسطينية أنه لم يعثر على أسلحة بحوزة الشبان الثلاثة.
 
وفي الضفة الغربية أصيب 11 فلسطينيا أمس بجروح طفيفة جراء اشتباكات مع جنود الاحتلال في تظاهرة ضد الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل. وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع لتفريق مظاهرتين شارك بهما مئات الفلسطينيين والناشطين الأجانب في قريتي عبود وبلعين قرب رام الله.
 
انتخابات فتح
انتخابات قلقيلية ألغيت بسبب خلافات على آلية الانتخابات (الفرنسية)
على صعيد الانتخابات التمهيدية لحركة فتح, ألغيت عملية الاقتراع في محافظة قلقيلية بسبب خلافات على آلية عملية الانتخابات، بينما تواصلت في محافظات الخليل وطولكرم وسلفيت التي شهدت بعض الإشكالات.
 
ففي مدينة سلفيت التي تقع جنوب نابلس توقفت أمس الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي حركة فتح في الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي تعقد يوم 25 يناير/ كانون الثاني المقبل بعدما اقتحم ناشطو فتح مراكز الاقتراع وأضرموا النيران في الصناديق.

وفي طولكرم قال مسؤولون إن الانتخابات التمهيدية توقفت لمدة ساعتين ولكنها استؤنفت بعد التوصل إلى حل لمشكلة تتعلق بتسجيل أحد المرشحين. واستمر التصويت في مدينة أريحا كبرى مدن الضفة الغربية رغم ضعف إقبال الناخبين في المدينة.

ومن المقرر عقد الانتخابات التمهيدية في مدينة رابعة بالضفة الغربية وهي مدينة قلقيلية ولكنها لم تبدأ بسبب وجود نزاع حول قوائم الناخبين. ولم يتمكن ناشطو حركة الفتح في المدينة من الاتفاق حول الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

وحتى الآن عقدت الانتخابات التمهيدية لفتح في مدن جنين ورام الله والقدس وطوباس والخليل لكن وسط مزاعم بالتزوير ووجود انتهاكات. وتوقفت الانتخابات في عموم قطاع غزة ما عدا مدينة رفح بسبب انتشار العنف عند فتح أماكن الاقتراع يوم الاثنين الماضي.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس اللجنة المركزية لحركة فتح إن الحركة ستبدأ في تسجيل مرشحيها للانتخابات التشريعية بعد استكمال الانتخابات التمهيدية في جميع المناطق الفلسطينية.

وقال مراقبون إن فتح قد تلغي جميع نتائج الانتخابات التمهيدية وتعين بدلا من ذلك مرشحيها رغم الاعتراضات القوية داخل الحركة على هذا الاقتراح.

برلسكوني أثنى على عباس وشارون (الفرنسية)

رجل السلام
وبينما تستمر الانتخابات يبدأ الرئيس الفلسطينى الذي يزور إيطاليا حاليا، زيارة هي الأولى من نوعها لدولة الفاتيكان، يلتقي خلالها البابا بنديكت السادس عشر فى زيارة تصفها أوساط الفاتيكان بالتاريخية.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني التقى محمود عباس, وقال إن الرئيس الفلسطيني هو الرجل المناسب لإبرام اتفاق سلام نهائي مع إسرائيل.

كما امتدح برلسكوني رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لإقدامه على سحب القوات والمستوطنين اليهود من قطاع غزة وتركه حزب الليكود اليميني المتطرف.

وكان عباس وصل إلى روما مساء الخميس في زيارة رسمية تستغرق يومين وسيزور الفاتيكان اليوم حيث يستقبله البابا بنديكت السادس عشر في أول لقاء بينهما.

وقد التقى صباح الجمعة الرئيس الإيطالي كارلو أزيليو تشامبي الذي أكد له دعم إيطاليا الحازم والمستمر لتحقيق الهدف الفلسطيني وهو قيام دولة مستقلة وسيدة تتعايش بسلام وأمن مع إسرائيل داخل حدود أكيدة ومعترف بها. كما طلب الرئيس الإيطالي من عباس "مكافحة الحركات المخربة والإرهابية, لأن العنف هو العدو الرئيس للسلام" على حد تعبيره.

المصدر : وكالات