الرباعية تحث إسرائيل على السماح للمقدسيين بالانتخاب

f_Palestinians inspect a damaged bridge hit by an Israeli missile in Beit Hanun, in the northern
 
حثت المجموعة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط إسرائيل على العمل مع السلطة الفلسطينية لضمان مشاركة سكان القدس في الانتخابات البرلمانية التي ستجرى الشهر القادم.
 
وقال بيان المجموعة الرباعية الذي صدر الأربعاء إن من الضروري أن تبدأ السلطات الإسرائيلية والفلسطينية تنسيق الاستعدادات للانتخابات وضمان أمن العملية السياسية.
 
وتابع البيان أن الرباعية -المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة- تعتقد أن مجلس الوزراء الفلسطيني القادم "يجب ألا يضم أي عضو لم يلزم نفسه بمبادئ حق إسرائيل في العيش في سلام وأمن ونهاية قاطعة للعنف والإرهاب".
 
وقال مسؤولون بالأمم المتحدة إن البيان صدر بعد يوم من مشاورات بشأن نصه أجراها الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان بالهاتف مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس.
 
وهددت إسرائيل الأسبوع الماضي بعدم السماح لسكان القدس الشرقية بالمشاركة في الانتخابات المقرر إجراؤها يوم 25 يناير/كانون الثاني المقبل بسبب مشاركة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فيها.
 


قائمة فتح

وعلى صعيد الوضع الداخلي الفلسطيني أعلن محمد دحلان عضو كتلة المستقبل للانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة أن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ستخوض الانتخابات بقائمة واحدة يرأسها الأسير مروان البرغوثي.
 
وانتقد دحلان في مؤتمر صحفي برام الله ما وصفه بالنهج الإقصائي الذي اتبعته اللجنة المركزية لحركة فتح، معتبرا أن خيار القائمتين البديل هو "طريق طويل من التيه والظلام".
 
وقد سجلت فتح رسميا قائمتها الموحدة في مقر لجنة الانتخابات المركزية برام الله، وأكد دحلان عقب تسليم القائمة أن ذلك سيضمن الفوز للحركة في الانتخابات. 
 
وضم وفد فتح الذي توجه إلى مقر اللجنة إضافة إلى دحلان منسق الانتخابات جمال محيسن، وفدوى قرينة الأسير مروان البرغوثي.
 
ميدانيا
قال شهود عيان فلسطينيون إن طائرة حربية إسرائيلية قصفت سيارة في مدينة غزة دون أن يصاب أي من ركابها بأذى. وأوضح الشهود أن الطائرة أطلقت صاروخا على الأقل أخطأ هدفه.
 
وقبل ذلك قصفت المدفعية الإسرائيلية شمال غزة مساء الأربعاء لإخلاء سكان المنطقة التي أعلنها الاحتلال منطقة العازلة بحجة منع المسلحين الفلسطينيين من إطلاق صواريخ محلية على إسرائيل.
 
وسبق أن أسقط الطيران الحربي الإسرائيلي منشورات على الفلسطينيين تحذرهم من خطورة الوجود بالمنطقة العازلة أو محاولة دخولها بعد الساعة السادسة مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي (الرابعة بتوقيت غرينتش).
 
من جانبه أدان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إقامة المنطقة العازلة قائلا إن "إسرائيل خرجت من قطاع غزة ولا يحق لها أن تعود مرة أخرى, ولا يحق لها أن تتذرع بأي ذريعة". وكرر عباس مطالبته الفصائل الفلسطينية بتحمل مسؤوليتها وعدم إعطاء إسرائيل الذرائع لعودة الاحتلال.

 
وتمتد المنطقة العازلة إلى مواقع أنقاض المستوطنات الإسرائيلية التي دمرها جيش الاحتلال لدى انسحابه من القطاع في أغسطس/آب الماضي.

اختطاف بريطانيين
في تطور آخر اختطفت جماعة مسلحة ثلاثة بريطانيين قرب المعبر الحدودي في رفح جنوبي قطاع غزة. وقالت مصادر أمنية وشهود إن المختطفين هم ناشطة بريطانية في مجال حقوق الإنسان وولداها.
 
وأشارت المصادر إلى أن الناشطة التابعة لمركز الميزان لحقوق الإنسان كانت تطلع والداها اللذان كانا يزوران القطاع على معالم مدينة رفح عندما أجبرهم المسلحون على ركوب سيارة. ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن عملية الخطف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة