عـاجـل: مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان: سقوط طائرة استطلاع مسيرة في الضاحية الجنوبية لبيروت

نائب سابق لوزير الخارجية الألمانية مخطوف في اليمن

صورة أرشيفية للمسؤول الكبير في الخارجية الألمانية يورغن شروبوغ (الفرنسية) 
قالت وزارة الخارجية الألمانية إن النائب السابق لوزير الخارجية يورغن شروبوغ وعائلته هم الأفراد الخمسة المختطفون في اليمن.

وأوضح التلفزيون أن شروبوغ -المسؤول البارز في وزارة الخارجية في حكومة المستشار السابق غيرهارد شرودر- خطف مع زوجته وأبنائه الثلاثة بينما كانوا يقومون بزيارة خاصة.

وأكد متحدث باسم الخارجية الألمانية اختفاء خمسة أفراد من عائلة واحدة في اليمن، وأضاف أنهم كانوا ضمن مجموعة تقوم بجولة سياحية في البلاد.

من جانبه أوضح مسؤول يمني أن الألمان الخمسة اختطفوا خلال رحلة من عدن إلى محافظة شبوة بشرق البلاد، في ثالث حادث من نوعه يتعرض له غربيون هذا العام في اليمن.

وشروبوغ (65 عاما) متخصص في المهمات الصعبة داخل وزارة الخارجية وخصوصا أثناء مفاوضات بشأن عمليات خطف رعايا ألمان.

وتولى شروبوغ خصوصا قيادة المفاوضات التي أدت في أغسطس/آب 2003 للإفراج عن حوالي 15 رهينة غربيين خطفهم مسلحون إسلاميون في الصحراء. وكان سفيرا لألمانيا في الولايات المتحدة بين 1995 و2001.

المخطوفون آمنون
من جانب آخر قال أحد الخاطفين إن الألمان الخمسة آمنون وحياتهم ليست في خطر وأنهم ضيوف على القبيلة.

وقال المسلح من قبيلة العبد الله لرويترز بالهاتف إنه وزملاءه اضطروا إلى القيام بذلك لكي يلفتوا انتباه الحكومة لقضيتهم، وعبر عن أمله أن تؤدي العملية إلى الضغط على صنعاء لكي تفرج عن خمسة من أفراد قبيلتهم سجنوا لاتهامهم بقضايا جنائية من بينها القتل.

وتقوم مجموعات قبلية مسلحة في اليمن بخطف سياح بشكل متواتر، ويتم عادة إطلاق سراحهم عقب إجراء مفاوضات.

وخطف رجال قبائل يمنيون الأسبوع الماضي اثنين من السياح النمساويين. وقبل نحو شهر اختطفت مجموعة أخرى من رجال القبائل سائحين سويسريين. وكلتا العمليتان كانتا تهدفان للضغط على الحكومة لإطلاق سراح سجناء من أقاربهم. وأفرج عن جميع السياح دون أن يمسهم آذى.

المصدر : وكالات