الاتحاد الأفريقي يحقق بالاتهامات المتبادلة بين السودان وتشاد

afp – MEXICO CITY MEXICO : Nigerian president Chief Olusegun Obasanjoo listens during a conference at the Foreign Minister building in Mexico City 05 September 2005
شكل الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو لجنة تحقيق للنظر في الاتهامات المتبادلة بين السودان وتشاد المجاورة له بشأن شن هجمات متبادلة على يد مليشيات موالية لحكومتي البلدين.
 
وقالت ريمي أويو المتحدثة باسم أوباسانجو إن اللجنة ستلتقي في دولة لم تسمها شمالي القارة الأفريقية مطلع الشهر المقبل لتحديد الطرف الذي يقول الحقيقة. وقالت أويو إن القرار اتخذ بناء على شكوى الرئيس التشادي إدريس ديبي إلى أوباسانجو في أبوجا الثلاثاء بأن الخرطوم تدرب وتقدم الدعم إلى منشقين تشاديين لشن حرب على حكومة نجامينا.
 
من جهته أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري عن تخوفه من حصول تصعيد عسكري في تشاد بسبب ازدياد التوتر على حدودها مع السودان, موضحا أنه أمر بإرسال وفد من الاتحاد إلى الخرطوم ونجامينا.
 
وأضاف كوناري -الذي يعد حاليا للقمة المقبلة للاتحاد الأفريقي يومي 23 و24 يناير/كانون الثاني المقبل في الخرطوم- أن التصعيد العسكري في دارفور المطلة على الحدود التشادية بالغ الصعوبة إذا ما أضيفت إليه الصعوبات التي يعيشها أبناء دارفور غربي السودان "فإن ذلك سيكون كارثة".
 
وأوضح أن الاستقرار مهم في تشاد لأنها حاجز بين أفريقيا الوسطى ومنطقة البحيرات العظمى غربي أفريقيا, إضافة إلى كونها وسيطا في جهود السلام المبذولة لإعادة الاستقرار في دارفور.
 
وتتهم نجامينا الخرطوم بإيواء ومساعدة المتمردين التشاديين الذين هاجموا يوم 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري منطقة أدري التشادية على الحدود بين البلدين.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة