أكثر من نصف مليون حاج وصلوا السعودية

السعودية نفت وجود أي مرض وبائي بين الحجاج الواصلين (الفرنسية)
أعلنت السلطات السعودية أن أكثر من نصف مليون شخص وصلوا إلى البلاد لأداء فريضة الحج وسط مخاوف من انتشار مرض إنفلونزا الطيور.

وقال وزير الصحة السعودي الدكتور حمد بن عبد الله المانع في مؤتمر صحفي في الرياض، إن الأجهزة الصحية المختصة فحصت نحو 622 ألف حاج وصلوا إلى المملكة لحد الآن، وتأكدت من خلوهم من أي مرض وبائي، مشيرا إلى أن أي حاج تثبت إصابته بمرض وبائي ستتم إعادته إلى بلده على الفور.

"
مئات الآلاف من الحجاج قادمون من بلدان آسيا الأكثر تضررا من مرض إنفلونزا الطيور

"
استعداد
وأكد المانع أن وزارته أكملت استعداداتها لموسم الحج المقرر أن يبدأ في الأسبوع الثاني من يناير/كانون الثاني القادم، من خلال تجهيز المستشفيات والمراكز الصحية وسيارات الإسعاف لتغطية جميع المنافذ الحدودية وتزويدها بالكوادر الطبية المؤهلة.

ولم يتطرق الوزير السعودي إلى مرض إنفلونزا الطيور، لكن مسؤولين آخرين ذكروا أن المملكة أنفقت 25 مليون ريال سعودي (ما يعادل 6.7 ملايين دولار) للوقاية من المرض قبل بدء موسم الحج، لاسيما وسط أولئك العاملين في حقول الدواجن.

وحذر خبراء صحيون من أن تجمع أكثر من مليوني مسلم هذا العام في مكة المكرمة لأداء فريضة الحج، ينذر بتهيئة الظروف الملائمة لظهور سلالة "H5N1" من إنفلونزا الطيور التي تصيب البشر، مشيرين في هذا الصدد إلى أن مئات الآلاف من الحجاج قادمون من بلدان آسيا الأكثر تضررا من هذا المرض.

المصدر : رويترز