تقديم موعد جلسة محاكمة الممرضات البلغاريات

محامي الممرضات أبلغ السفارة البلغارية أن السلطات الليبية قدمت موعد القضية (رويترز)


قررت المحكمة العليا الليبية تقديم موعد جلسة الاستئناف بقضية الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني المحكومين بقضية الإيدز إلى 25 من الشهر الجاري، حسبما أعلنت الخارجية البلغارية السبت.

 

وقال الوزير إيفايلو كالفن لتلفزيون بلاده إن قرار عقد الجلسة في عيد الميلاد غير مقصود، لكنه يعبر عن "رغبة الجانب الليبي في تسريع المحاكمة".

 

وذكر المتحدث باسم الوزارة ديمتر تسانتشيف من جهته أن محامي الممرضات عثمان بيزنطي أبلغ السفارة البلغارية في طرابلس، أن المحكمة الليبية العليا قدمت موعد المحاكمة إلى 25 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

 

 

يُشار إلى أن تلك المحكمة أجلت من نوفمبر/ تشرين الأول إلى 31 يناير/ كانون الثاني، جلسة النظر في قبول استئناف الممرضات والطبيب الذين صدر الحكم بحقهم يوم 6 مايو/ أيار 2004 بعد إدانتهم.

 

ويمكن للمحكمة الليبية أن تثبت الحكم أو تأمر بإعادة المحاكمة، أو تؤجل إصدار قرار.

 

وتواجه الممرضات الخمس وطبيب فلسطيني الموقوفون على ذمة القضية منذ عام 1999، حكما بالإعدام بعد إدانتهم بحقن 426 طفلا بفيروس (إتش آي في) مات نحو 50 منهم حتى الآن.

 

ويؤكد المحكومون الستة براءتهم وقد حصلوا على تأييد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فيما تشيرالممرضات الى أن الاعترافات انتزعت منهن تحت التعذيب.

 

وقد عرضت طرابلس إلغاء عقوبة الإعدام مقابل حصول ذوي الأطفال المصابين على تعويضات مالية، وهو ما رفضته بلغاريا مشيرة إلى أن ذلك يعد اعترافا بتورط الممرضات.

 

ويشير مراقبون في صوفيا إلى أن العديد من مواعيد المحاكمة، تزامنت مع أعياد دينية أو مناسبات سياسية في بلغاريا.

المصدر : وكالات