حماس تتقدم بالانتخابات البلدية وواشنطن تنتقد مشاركتها

السلطة الفلسطينية أكدت أن الانتخابات البلدية لم تشهد أي خروقات(الفرنسية)

أظهرت نتائج أولية للانتخابات البلدية الفلسطينية أن حركة المقاومة الإسلامية حماس اكتسحت الجولة الرابعة لتسيطر بصفة خاصة على المجالس البلدية للمدن الكبرى بالضفة الغربية. بينما فرضت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) نفسها في البلدات الصغيرة.

وحسب مسؤول في لجنة الانتخابات ومصادر الحركة سيطرت حماس على مجلس بلدية نابلس بنسبة قدرتها استطلاعات الرأي بنحو 68% من المقاعد مقابل 16% لفتح. كما سيطرت حماس على مجلس مدينة البيرة بحوالي 53% فيما حصلت فتح على 27%.

بينما تقاسمت حماس وفتح -تقريبا- مقاعد مجلس بلدية جنين بنسبة 43% للأولى و42% للثانية. واحتفظت فتح بسيطرتها على المجلس البلدي لمدينة رام الله بتقدم قائمة "وطن" المقربة من الحركة على حساب قائمة "الإصلاح والتغيير" المقربة من حماس وقائمة "رام الله للجميع" وهي تجمع يساريين ومستقلين".

وقد احتفل أنصار حماس في نابلس بهذه النتائج ملوحين برايات الحركة الخضراء. وينظر المراقبون إلى هذه الانتخابات على أنها مؤشر للتنافس المتوقع بين فتح وحماس في الانتخابات التشريعية في الـ25 من الشهر المقبل.

أما واشنطن فقد انتقدت مشاركة حركة حماس في الانتخابات البلدية. ووصف الناطق باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك الحركة بأنها "متناقضة في مواقفها كونها منظمة إرهابية"، على حد تعبيره، وتسعى في الوقت نفسه للمشاركة في العملية السياسية.

محمود عباس اعتمد قائمة تضم مروان البرغوثي (الفرنسية)
خلافات فتح
في هذه الأثناء سارع الرئيس محمود عباس لمحاولة رأب الصدع داخل حركة فتح على خلفية جدل الترشيحات لانتخابات المجلس التشريعي، جاء ذلك بعد أن أعلن عضو المجلس الثوري لحركة فتح قدورة فارس أن أمين سر فتح المسجون في إسرائيل مروان البرغوثي مرشح على رأس قائمة "المستقبل" التي شكلتها مجموعة من قيادات فتح الشابة.

وقال فارس إن موقف البرغوثي يأتي احتجاجا على قائمة حركة فتح التي شكلتها قيادة الحركة. جاء ذلك عقب لقاء قدورة بالبرغوثي في سجن هدريم الإسرائيلي شمال تل أبيب. وتضم لائحة "المستقبل" إضافة للبرغوثي وفارس وزير الشؤون المدنية المستقيل محمد دحلان والمستشار الأمني لعباس جبريل الرجوب.

في المقابل قدم محمود عباس قائمة فتح برئاسة البرغوثي وتضم رئيس الوزراء أحمد قريع وانتصار الوزير. وقد استقال قريع من منصبه بعد ترشيحه رسميا وسيتولى نبيل شعث نائب رئيس الوزراء تصريف أعمال الحكومة إلى حين تعيين رئيس وزراء جديد.

الاحتلال واصل الاغتيالات في صفوف المقاومة (الفرنسية)
غارة إسرائيلية
ميدانيا أطلق الطيران الحربي الإسرائيلي صاروخين الليلة الماضية على مناطق في شمالي قطاع غزة, وقال مراسل الجزيرة في القطاع إن الصاروخين استهدفا مناطق خالية من السكان ولم يوقعا إصابات, وواصل الطيران الإسرائيلي بعد ذلك تحليقه في أجواء مدينة غزة وشمالها.

جاء ذلك بعد تبني سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إطلاق صواريخ أمس الخميس على مناطق في جنوب إسرائيل. وقال بيان السريا إن ذلك يأتي ردا على الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين وعمليات الاغتيال بحق رجال المقاومة الفلسطينية.

في هذه الأثناء أفادت مصادر الاحتلال الإسرائيلي بأنه تم تفجير سيارة مفخخة اكتشفت أمس في مرتفعات بلدة بيت جالا جنوب القدس، وأغلق الطريق بين القدس ومجمع غوش عتسيون الاستيطاني جنوب الضفة الغربية لعدة ساعات بعد العثور على السيارة وإبطال مفعولها إثر معلومات من أجهزة الأمن الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات