البرغوثي يتزعم قائمتين لفتح في الانتخابات التشريعية

 
سجل أعضاء من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قائمة مستقلة عن القائمة الرسمية للحركة بزعامة أمين سرها في الضفة الغربية والمعتقل في السجون الإسرائيلية مروان البرغوثي لخوض الانتخابات التشريعية المقررة في 25 يناير/كانون الثاني القادم.
 
وقدمت القائمة زوجة البرغوثي فدوى قبل ساعة من إغلاق لجنة الانتخابات المركزية باب الترشيحات بحلول منتصف ليل الأربعاء. وتضم القائمة وزير الشؤون المدنية محمد دحلان وجبريل الرجوب مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون الأمن وزوجة البرغوثي.
 
ومن بين المرشحين على القائمة المسماة "كتلة المستقبل" النائب قدورة فارس -وهو وزير سابق وعضو المجلس الثوري في الحركة- والمسؤول في حركة فتح سمير مشهراوي ووزير شؤون الأسرى سفيان أبو زياد.
 
كما قدم وزير الخارجية الفلسطيني ناصر القدوة القائمة الرسمية لحركة فتح بعد دقائق من تسجيل القائمة المنافسة لفتح. ودعا القدوة في تصريحات للصحفيين أعضاء الحركة الذين سجلوا قائمتهم المنفصلة إلى ضم الصفوف وسحب الترشيحات، معربا عن أمله أن تكون القائمة التي سجلها الوحيدة لحركة فتح.
 
وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس حسم قائمة مرشحي فتح للانتخابات التشريعية, ويتصدر القائمة مروان البرغوثي.

وقد خلت القائمة التي تضم 62 اسما من أي مرشح من أعضاء اللجنة المركزية لفتح باستثناء انتصار الوزير-أم جهاد– ورئيس الوزراء أحمد قريع.
 
وشهدت حركة فتح خلافات حادة بشأن قائمة مرشحيها، وبتسجيل قائمتين للحركة يبدو أن مخاوف الانشقاقات داخل الحركة قد تحققت مبدئيا في الانتخابات التشريعية مهددة بإضعاف الحركة في مواجهة منافس قوي هو حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تخوض الانتخابات لأول مرة.
 
وقال مراسل الجزيرة إن هناك إشكالا قانونيا -كون البرغوثي يتزعم قائمتين انتخابيتين- سيجرى حله من قبل لجنة الانتخابات. كما أن الرئيس الفلسطيني اتصل بمروان البرغوثي الذي أكد له أنه لن يكون سببا في شق صف الحركة وأنه سيحسم رأيه على أي القائمتين سيترشح الخميس.
المصدر : الجزيرة + وكالات