شهيدان بنيران الاحتلال وفتح تعلن عن مرشحيها

اعتقالات واعتداءات إسرائيلية مستمرة على الفلسطينيين (الفرنسية)

قالت مصادر طبية فلسطينية إن جنود الاحتلال قتلوا مزارعا فلسطينيا عندما أطلقوا قذيفة دبابة باتجاه بلدة عبسان شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أن محمد فرح (45 عاما) كان في حقله عندما تعرض لقصف إسرائيلي، وعادة ما يطلق الجيش الإسرائيلي هذا النوع من القذائف على امتداد الحدود الشرقية والشمالية مع القطاع بحجة منع الفلسطينيين من إطلاق صواريخ.

وفي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، قال مراسل الجزيرة إن فتى فلسطينيا استشهد خلال اشتباكات اندلعت صباح اليوم مع جنود الاحتلال في المدينة.

وأوضح أن الفتى أصيب بعيار ناري في رأسه عندما أطلق جنود الاحتلال الرصاص على فتية كانوا يرشقونهم بالحجارة، كما أصيب فلسطينيان أحدهما جراحه خطرة.

وذكرت مصادر عسكرية للاحتلال أن جنديين إسرائيليين أصيبا بجروح طفيفة خلال الاشتباكات، وزعمت أن الفلسطينيين ألقوا عبوات متفجرة صغيرة على الجنود.

وكان جيش الاحتلال اقتحم أمس بمشاركة نحو 20 آلية عسكرية وسيارات جيب مدينة نابلس، وحاصر ثلاثة مبان غرب المدينة وأمر سكانها بإخلائها قبل أن يعتقل ستة طلاب جامعيين.
 
وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية اعتقال ثلاثة ناشطين من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لاستجوابهم.

عباس بصدد الكشف عن مرشحي فتح للانتخابات البرلمانية (الفرنسية-أرشيف)
مرشحو فتح
وفي سياق مغاير أعلن الرئيس الفلسطيني أنه سيتم الإعلان عن قائمة مرشحي حركة فتح للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها أواخر الشهر القادم خلال الساعات القادمة.
 
وأوضح محمود عباس خلال وصوله مدينة رام الله مساء أمس أن هناك بعض المرشحين بالدوائر، أرسلت أسماؤهم لتسجيل ترشيحهم بلجنة الانتخابات المركزية.
 
وأعرب رئيس السلطة الوطنية عن عدم اعتقاده بوجود قائمة أخرى تابعة للحركة التي يتزعمها موازية للقائمة التي سيتم تشكيلها, مشددا على أنه لم يتم حسم من سيتصدر تلك القوائم.
 
ويأتي هذا التطور بعد أن تجددت أمس المناوشات بين عناصر من فتح بسبب خلافات متزايدة، حول مرشحي الحركة للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم 25 يناير/ كانون الثاني المقبل.
 
وفي هذا الإطار أغلق مسلحون مركزا تابعا لفتح أثناء اجتماعات لاختيار مرشحي الحركة وذلك للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوع, في مؤشر على تزايد حدة الصراع بين من يعرفون بالحرس القديم وعناصر الحركة من جيل الشباب.

من جانب آخر توقع استطلاع للرأي نشر أمس أن تتقدم فتح على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات التشريعية المرتقبة.
 
وأشار الاستطلاع الذي أجرته جامعة بيرزيت إلى أن فتح ستفوز بنسبة 37% من الأصوات مقابل 20% لحماس، و4.5% لقائمة مصطفى البرغوثي المستقلة و2.6% لقائمة النائبة حنان عشراوي المستقلة أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات