عـاجـل: مايك بنس: الاتفاق مع تركيا يقضي بوقف كل العمليات العسكرية في شمالي سوريا

كلارك يتهم الشهود في محاكمة صدام بالكذب

كلارك هاجم النظام القضائي بالعراق (الفرنسية)
شكك رامزي كلارك وزير العدل الأميركي الأسبق والعضو بفريق الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بشهادة الشهود واعتبرها مزورة وتثير شبهات حول مصداقية المحاكمة.

وقال كلارك إن الادعاء يكافح من أجل عرض قضية متماسكة رغم أن "الشهود التسعة الذين أدلوا بشهاداتهم حتى الآن كانوا إما يتحدثون من وراء ستار لإخفاء هويتهم أو يقرؤون من أوراق كما لو كانت شهادتهم قد أعدت سلفا".

كما أثار كلارك تساؤلات عن الحكمة من وراء الجمع بين شهادات الشهود وادعاءاتهم المدنية للحصول على تعويضات من المتهمين.

وقال كلارك وهو شخصية توصف بأنها مثيرة للجدل دافع في الماضي عن قادة آخرين سابقين تعرضوا للسجن منهم الرئيس الصربي الأسبق سلوبودان ميلوسوفيتش إن "عدم تمكن الدفاع من مواجهة الشهود يمثل عيبا خطيرا في نظام العدالة بالعراق".

كما هاجم كلارك أيضا النظام القضائي بالعراق للسماح للشهود بالمطالبة بتعويضات مالية في محكمة جنائية, مشيرا إلى أن هذا الأمر تختص به عادة المحاكم المدنية في النظام الأميركي والأنظمة القانونية القائمة على النظام الإنجليزي.

تهديد المحامين
من جهة أخرى قال خليل الدليمي محامي الرئيس العراقي المخلوع إنه تعرض للتهديد من قبل ثلاثة أشخاص حاولوا أن يستقلوا الطائرة التي أقلته من بغداد إلى عمان. وقال الدليمي لدى وصوله إلى العاصمة عمان إنه يعرف أسماء أولئك الأشخاص الثلاثة لكنه رفض الكشف عنها.

وقد وصل الدليمي إلى الأردن برفقة كلارك الذي أكد أيضا وقوع التهديد لدى صعودهما الطائرة.

وكانت المحاكمة أجلت الأربعاء الماضي إلى 21 ديسمبر/كانون الأول بعد يوم ساده التوتر الشديد ورفض فيه صدام حسين حضور الجلسة.
المصدر : وكالات