مقتل خمسة في استهداف موكب رئيس الوزراء الصومالي

لم يصب محمد غيدي بأذى في الحادث(رويترز-أرشيف)
أفادت مصادر طبية وشهود عيان في العاصمة الصومالية مقديشو بأن ثلاثة أشخاص قتلوا وجرح عشرون آخرون في انفجار عبوة ناسفة تزامن مع مرور موكب رئيس الوزراء محمد علي غيدي.
 
وقالت المصادر إن الانفجار وقع على مقربة من موكب رئيس الوزراء الصومالي الذي كان قادما من المطار في طريقه إلى مقر إقامته بالعاصمة، وذكرت المصادر أن غيدي لم يصب بأي أذى.
 
يشار إلى أن حكومة غيدي تمارس صلاحياتها من مدينة جوهار شمال مقديشو  بسبب انتشار العصابات المسلحة وصعوبة السيطرة على الوضع في ظل الظروف الحالية للحكومة التي كانت تتخذ من نيروبي في كينيا المجاورة مقرا لها.
 
في تطور آخر قال أندرو مونغورا المسؤول في البرنامج الكيني لمساعدة البحارة إن محاولة اختطاف سفينة سياحية قبالة الشواطئ الصومالية يهدد صناعة السياحة في المنطقة.
 
وقال إن العمل في هذه المنطقة المضطربة من المياه قبالة المياه الإقليمية الصومالية هو بمثابة العمل في منطقة حرب.
 
تأتي هذه التصريحات بعد يوم واحد من نجاة سفينة سياحية مسجلة بجزر البهاما  كان على متنها 600 سائح أوروبي من محاولة قرصنة قبالة الشواطئ الصومالية.
 
وقد تعرضت السفينة التي كانت متجهة إلى مرفأ مومباسا في كينيا, لهجوم من قبل رجال مسلحين كانوا على متن ثلاثة زوارق، لكن السفينة السياحية فرت إلى عرض البحر لتجنب المسلحين الذين فتحوا النار باتجاهها.
 
ويعد حادث القرصنة هذا هو الـ33 الموجه ضد السفن بمختلف أنواعها يقع قبالة الشواطئ الصومالية منذ منتصف مارس/ آذار الماضي, حسب المكتب البحري الدولي الذي يوصي السفن بالبقاء أبعد مسافة ممكنة عن الشاطئ.
المصدر : وكالات