عـاجـل: مراسل الجزيرة: إسقاط طائرة إسرائيلية مسيرة عند الحدود اللبنانية الجنوبية

جرح 3 أطفال بالضفة وترخيص لمستوطنة بالقدس

القوات الإسرائيلية مستمرة في اعتقال الفلسطينيين بعد اقتحام قراهم وبلداتهم بالضفة (الأوروبية)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن ثلاثة أطفال فلسطينيين أصيبوا بجروح برصاص الاحتلال في بلدة عنبتا الواقعة شرق مدينة طولكرم بالضفة الغربية.

وأضاف المراسل أن الجنود الذين اقتحموا البلدة اليوم ردوا على أطفال فلسطينيين رشقوهم بالحجارة بإطلاق عيارات نارية ومعدنية عليهم، مشيرا إلى أن الجنود غادروا البلدة بعد ذلك ليتمركزوا في أطرافها.

يأتي ذلك بعد أن اعتقلت قوات الاحتلال في وقت سابق ثمانية فلسطينيين في منطقة جنين شمالي الضفة الغربية بينهم خمسة ناشطين، اثنان من حركة الجهاد الإسلامي وثلاثة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) .

وفي تطور آخر أطلقت قوات الاحتلال سراح مصور قناة الجزيرة نبيل مزاوي بعد أن اعتقلته ساعات أثناء تغطيته مظاهرة شارك فيها عشرات من الفلسطينيين والأجانب المحتجين على بناء الجدار الفاصل في بلدة بلعين بالضفة الغربية أمس.

وكان الجنود حاصروا المحتجين ومنعوهم من التحرك خارج النقطة التي بدؤوا التجمع فيها.

وشارك في الاحتجاج مئات الناشطين الإسرائيليين والأجانب في بلدة بلعين التي كثيرا ما شهدت مصادمات واحتجاجات على بناء الجدار الذي تقول إسرائيل إنه يهدف لإبعاد الناشطين الفلسطينيين عن مدنها بينما يصفه الفلسطينيون بأنه عملية استيلاء على أراضيهم.

إسرائيل تركز على تكثيف الاستيطان بالقدس (الفرنسية-أرشيف)
مستوطنة بالقدس

من ناحية أخرى أكد أعضاء في مجلس بلدية القدس أن مشروع بناء مستوطنة جديدة تضم 90 مسكنا في حي الشيخ جراح العربي في القدس الشرقية حصل على أول التراخيص الضرورية لإطلاقه.

ونقلت نشرة (بونوس) الأسبوعية التابعة لمجموعة (يديعوت أحرنوت) الصحفية عن هذه المصادر قولها بأنه بات من الممكن تحريك المشروع ورفعه إلى لجنة البناء والتخطيط التابعة للبلدية للموافقة عليه نهائيا.

من جهتها كشفت صحيفة (هآرتس) عن مخطط لبناء حي جديد سيسمح بربط أحياء يهودية عدة في القدس. وتنص الخطة على بناء مبنى من ستة إلى ثمانية طوابق وكنيس وحضانة أطفال.

ونقلت الصحف عن المستشار البلدي باسم حزب ميريتس اليساري المعارض قوله إن مشروع بناء حي جديد في القدس الشرقية يعتبر "استفزازا" للشعب الفلسطيني.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد تعهد الأسبوع الماضي أمام الكنيسيت الإسرائيلي بمواصلة بناء المستوطنات بالضفة الغربية وهضبة الجولان والأغوار الأردنية، وقال مصدر مقرب منه إن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة أضفى صورة أجمل لدى المجتمع الدولي على الحكومة الإسرائيلية، وأصبح أكثر تفهما لمواقفها ومتطلباتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات