انفجارات في منطقة مزارع شبعا

إسرائيل زعمت أن القصف جزء من تدريب عسكري (الأوروبية)

أعلنت الشرطة اللبنانية أن تبادلا للقصف المدفعي جرى مساء اليوم بين إسرائيل وحزب الله في منطقة مزارع شبعا الواقعة عند المثلث الحدودي بين سوريا ولبنان وإسرائيل.

 

وأوضحت الشرطة أن دبابة إسرائيلية من نوع ميركافا ومدفعية ميدانية قصفت لمدة نحو 45 دقيقة محيط عدد من القرى اللبنانية المتاخمة لهذا القطاع حيث سقطت نحو خمسين قذيفة.

 

وأضافت الشرطة أن مدفعية حزب الله الذي انتشر مقاتلوه على طول الحدود اللبنانية مع إسرائيل ردت على القصف الإسرائيلي، وأطلقت قذائف هاون في اتجاه ثلاثة مواقع للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا.

 

ولم يسجل سقوط أي ضحية من جانبي الحدود. ونفى حزب الله أنه هاجم أي مواقع إسرائيلية.

 

وأكد الجيش الإسرائيلي إطلاق قواته للنيران ولكنه قال إنه أطلق النار فقط في اتجاه مناطق غير مأهولة وتقع تحت سيطرته في إطار "التدريب على ضبط مدى إطلاق النار وفي إطار إجراءات دفاعية روتينية".

 

وكان شهود عيان قد قالوا في وقت سابق إن القوات الإسرائيلية قصفت التلال المحيطة بقرية كفر شوبا الحدودية اللبنانية وشبعا وإن قذائف مورتر أطلقت على المواقع الإسرائيلية.

 

واحتلت إسرائيل قطاع مزارع شبعا الذي تبلغ مساحته حوالى 20 كلم مربعا, من سوريا في 1967 وتطالب بيروت بالسيادة عليه بموافقة دمشق.

 

وأفاد مصدر عسكري إسرائيلي السبت الماضي أن مروحيات إسرائيلية قصفت هذه المنطقة خطأ دون التسبب في سقوط ضحايا.

المصدر : وكالات