السعودية والإمارات توقعان اتفاقية لمكافحة الإرهاب

-
قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية إن السعودية والإمارات فقط صدقتا على الاتفاق الأمني الخليجي لمكافحة ما يسمى الإرهاب.
 
وأضاف العطية في تصريحات صحفية إن باقي دول المجلس ستوقع على نفس الاتفاق في القريب العاجل, مشيرا إلى أن كل دولة لها آلياتها في التصديق على الاتفاقات وفقا لدستورها وتشريعاتها.
 
وأوضح الأمين العام أن العمل والتنسيق وتبادل المعلومات بين دول المجلس قائم حاليا حتى وإن لم يدخل الاتفاق حيز التنفيذ بعد.
 
ومن المقرر أن يعقد وزراء الداخلية الخليجيون اجتماعا لهم اليوم في العاصمة المنامة لمناقشة قضايا التعاون الأمني خاصة مكافحة الإرهاب.
 
وكان وزراء الداخلية بالمجلس الذي يضم إضافة للدولتين الموقعتين كلا من الكويت وقطر والبحرين وعمان وقعوا في مايو/أيار 2004 على ذلك الاتفاق الأمني الذي ينص على تعزيز التعاون والتنسيق بين أجهزة المخابرات وتسهيل تبادل المعلومات في نفس المجال.
 
من جهة أخرى يناقش وزراء التجارة بالمجلس خلال اجتماعهم المقرر غدا في الرياض إزالة العقبات أمام انسياب السلع والخدمات والعلاقات بين الدول الأعضاء, وكذا التجمعات الاقتصادية الدولية.
 
وتأتي هذه الاجتماعات قبل انقاد القمة الاعتيادية السنوية لمجلس التعاون المقررة في النصف الثاني من ديسمبر/ كانون الأول القادم في أبو ظبي.
المصدر : وكالات