الأمن المغربي يتهم معتقلين بالتخطيط لمهاجمة أميركيين ويهود

afp - Mohamed Sahraoui, a lawyer representing one of the 18 Islamists suspected to have links with the Al Qaida organization, smiles as he arrives at the Sale courthouse

كشف مصدر في الشرطة المغربية أن نحو 18 إسلاميا معتقلين منذ منتصف الشهر الجاري كانوا يخططون لتنفيذ هجمات ضد مصالح أميركية ويهودية في المغرب.

وأفاد المصدر بأن أحد المتهمين الرئيسيين البلجيكي المغربي الأصل محمد رحا (18 عاما) اعترف خلال استجوابه أن مغاربة وجزائريين على صلة بتظيم القاعدة خططوا لهجمات طنجة والصويرة وأغادير وكذلك مقر البرلمان المغربي في الرباط.

ونسب المسؤول الأمني إلى رحا اعترافه بمحاولة الإطاحة بالنظام الحاكم وإقامة "خلافة إسلامية" في إطار مشروع يمتد في مرحلة أخرى لدول مغاربية أخرى.

وذكرت الشرطة المغربية أن المجموعة كانت ستتلقى مساعدة من جزائريين تسللوا إلى المغرب لتنفيذ هجمات ضد فنادق وتحديدا في الصويرة حيث يتوافد السياح اليهود بكثافة، وأيضا ضد سفن على متنها أميركيون في طنجة.

وحسب أجهزة الأمن المغربية اعترف رحا أيضا بتجنيد شباب لإرسالهم إلى الجزائر بهدف تدريبهم على استخدام السلاح وتصنيع المتفجرات. ويعتقد أن زعيم المجموعة طالب درس الشريعة في سوريا يدعى خالد أزيغ ويشتبه بتورطه في تجنيد عناصر مغربية للالتحاق بالمقاومة العراقية.

ومن بين المعتقلين اثنان من المغاربة الذين أطلق سراحهم من معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا.

وقد مثل المتهمون الخميس الماضي أمام محكمة في الرباط حيث وجه لهم الادعاء تهم الانتماء لخلية إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات