نداء مغربي موريتاني للتضامن الدولي مع أفريقيا

محمد السادس يضم صوته لرئيس موريتانيا للدعوة لتضامن دولي مع أفريقيا (أرشيف)

دعا المغرب وموريتانيا الأسرة الدولية إلى التضامن مع أفريقيا لتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية بالقارة السمراء، وحل النزاعات التي تعصف بعدد من جهات المنطقة.
 
ووجه البلدان هذا النداء ببيان مشترك، صدر في ختام زيارة رسمية للمغرب قام بها رئيس المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية الحاكم بموريتانيا أعلي ولد محمد فال الذي أجرى مباحثات مع العاهل المغربي الملك محمد السادس.
 
وأكدت الرباط ونواكشوط على "الأهمية القصوى لتطويق النزاعات من خلال تغليب منطق الحوار والتفاوض عبر احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".
 
وتعتبر هذه ثالث زيارة يقوم بها رئيس المجلس العسكري الموريتاني إلى الخارج منذ توليه السلطة بانقلاب في الثالث من أغسطس/آب الماضي, بعد مشاركته بالقمة العالمية حول مجتمع المعلومات في تونس الأسبوع الماضي وزيارته لجمهورية غامبيا.
 
وكان المغرب أول بلد يوفد مبعوثا رسميا إلى موريتانيا بعد الإطاحة بالرئيس معاوية ولد الطايع، حيث زار رئيس المخابرات الخارجية محمد ياسين المنصوري نواكشوط والتقى بأعلي ولد محمد فال.

بناء المغرب العربي
كما أكد البلدان "إرادتهما الحازمة في إزالة العقبات التي يواجهها اتحاد المغرب العربي" الذي يضم أيضا ليبيا وتونس والجزائر.
 
وفي هذا الشأن, قال ولد محمد فال أمس الثلاثاء في ختام زيارته للمغرب التي بدأها الاثنين، إنه يؤيد حلا توافقيا في الأطراف المعنية لنزاع الصحراء الغربية والذي يشكل العقبة الأساسية بوجه التكامل الاقتصادي والسياسي لدول الاتحاد.
 
وحول التعاون الثنائي, قرر المغرب تقديم مساعدة تقنية فورية إلى موريتانيا في إطار برنامج "توزيع مياه الشرب في المدن وخصوصا نواكشوط".
 
ووقعت خلال زيارة ولد محمد فال ثلاثة اتفاقات تتعلق بمياه الشرب والصيد البحري والتنمية الزراعية.
 
وقد عاد الرئيس الموريتاني إلى بلاده أمس الثلاثاء, بعد أن زار عدة مواقع تاريخية في مدينة مراكش.
المصدر : وكالات